الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش : حل مبتكر يسمح بتوسيع نطاق استعمال و استخدام الموارد المائية الغير التقليدية

لمواجهة وضعية الجفاف الاستثنائية التي تشهدها بلادنا، وللحفاظ قدر الإمكان على الموارد المائية المتاحة والمتوفرة لتزويد مدينة مراكش بالماء الصالح للشرب، عملت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش على وضع حل مبتكر يسمح بتوسيع نطاق استعمال و استخدام الموارد المائية الغير التقليدية، وهي المياه العادمة المعالجة والمستخرجة من محطة تصفية المياه العادمة التابعة للوكالة، والتي ستخصص كمرحلة أولى لفائدة الشركات التي يسمح نشاطها باستبدال استعمال المياه الصالحة للشرب بالمياه العادمة المعالجة.

وللقيام بذلك، تم إنشاء أول محطة خدمة والتي هي عبارة عن مأخذ (borne) للمياه الغير التقليدية بالقرب من محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمراكش (المتواجدة بالمنطقة الصناعية بسيدي غانم طريق آسفي)، من أجل تزويد بعض زبناء الوكالة وغيرهم بهذا المورد المائي الغير التقليدي، كشركات النظافة بدعم من طرف المجلس الجماعي لمدينة مراكش، وكذا شركات المناولة التي تشتغل لحساب الوكالة والتي تقوم بأشغال تنقية شبكة التطهير السائل التابعة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش.

وتعتبر نقطة التوزيع هاته الخاصة بالمياه العادمة المعالجة موردا متجددا ودائما، إضافة إلى ذلك فهي مخصصة أيضا لسقي المساحات الخضراء العامة عن طريق الصهاريج التي يتم ملؤها من هذه النقطة، كما أنها تعتبر حلا مؤقتا إلى غاية استكمال إنجاز أشغال المشروع الكبير المخصص لسقي 228 هكتار من المساحات الخضراء وكذا الحدائق بمدينة مراكش المتوقع إتمامه بحلول سنة 2023.

هذا الحل الجديد والفريد من نوعه، يمكّن يوميا من تعبئة 500 متر مكعب من المياه العادمة المعالجة، حيث أنه في غضون يومين فقط من الإعلان عن انطلاق هذه الخدمة، تم تقديم طلب حجز 15 متر مكعب يوميا من هذه المياه. ومن ناحية أخرى ولتبسيط الإجراءات الإدارية الخاصة بهذه الخدمة، قامت الوكالة بإنشاء شباك خاص بها على مستوى الملحقة التجارية سيدي غانم.

 و كمرحلة أولى، سيتم بيع هذه المياه عن طريق دفاتر وصل التسليم والتي سيصدر بشأنها فواتير في عين المكان، وبالتالي تمكين الزبناء على مدار 24/24 ساعة و طيلة أيام الأسبوع من الولوج إلى خدمة التزويد من مأخذ (borne) للمياه العادمة المعالجة، وذلك وفقا لجدول التزويد المتفق عليه مع زبناء هذا المورد الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى