تفاصيل المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني الأحرار بإقليم قلعة السراغنة

عقد حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة مراكش-آسفي، المحطة السادسة من المؤتمرات الإقليمية، خلال المؤتمر الإقليمي لقلعة السراغنة، مساء اليوم الأربعاء 26 يناير الجاري.

وترأس أشغال المؤتمر الإقليمي المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي عضو المكتب السياسي محمد القباج بحضور النائب البرلماني لحسن السعدي عضو المكتب السياسي رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية والمنسق الإقليمي للحزب بإقليم قلعة السراغنة مولاي المختار بنفايدة والنواب البرلمانيين ، يونس بنسليمان، السعيد الكورش وعبد الواحد الشافقي والمستشار البرلماني جواد الهلالي الى جانب عدد من المنتخبين التجمعيين ومناضلي ومناضلات الحزب.

وفي كلمة له بالمناسبة أشاد لحسن السعدي رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية ،بالنتائج المهمة التي حصدها الحزب خلال الاستحقاقات الانتخابية الماضية.
وأرجع السعدي هذه النتائج المتميزة لأهمية التنظيم الحزبي الذي اعطاه عزيز اخنوش دفعة قوية حيت أضحى التجمع حزبا منفتحا وحزب متحرك دينامي يضيف السعدي …

وأكد رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية السعدي ان وصفة النجاح كانت بالدينامية الحزبية التي استمرت لأزيد من 6 سنوات.
ولم يفوت السعدي فرصة الحديث دون الاشادة بعمل الحكومة خلال 100 يوم الأولى من تنصيبها ، مؤكدا ان هناك أوراش كبيرة مفتوحة وفي مقدمتها تعزيز بناء الدولة الاجتماعية.

من جهته قال المنسق الإقليمي للحزب بإقليم قلعة السراغنة ان هذه المحطة التنظيمية الحزبية بمثابة انطلاقة جديدة للعمل الميداني المتواصل والمستمر ، مضيفا ان الاستحقاقات الانتخابية شكلت محطة مهمة لتقييم عمل الحزب، الذي نال ثقة المواطنات والمواطنين واعطته مراتب متقدمة في المشهد السياسي.

ودعا بنفايدة إلى مواصلة العمل الحزبي وتقوية تنظيماته وهياكله بالإقليم للحفاظ على هذه المكانة المتميزة.

وعقب ذلك تم انتخاب المنتدبين عن إقليم قلعة السراغنة للمؤتمرين الوطني والجهوي المقبلين وكذا انتخاب ممثلي الإقليم في المجلس الوطني للحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى