وهبي : محاربة الفساد عمل مؤسساتي و الدولة المغربية بها مؤسسات وليس شخصا يجلس في المقهى لتحرير الشكايات

قال وزير العدل، عبداللطيف وهبي، إن محاربة الفساد عمل مؤسساتي، وأن الدولة المغربية بها مؤسسات من قبيل المجلس الأعلى للحسابات، لجنة مناهضة الرشوة والفساد وفيها مفتشية المالية، وليس شخصا”جلس في القهوة” ويذهب ليحرر شكايات.

جاء ذلك، مساء  الثلاثاء خلال حلول الوزير ضيفا على برنامج “نقطة إلى السطر” في القناة الأولى، حيث قال، إن جل هذه الجمعيات لا تتوفر على محضر تكوينها، بل وعلى تصريح بأنهم جمعية، حيث بعض الجمعيات فيها شخص واحد، ويختزل فيه مكتبا وطنيا ليأتي ويقدم شكايات، مؤكدا، أن المنوط به محاربة الفساد هي مؤسسات الدولة، ولا ينبغي أن نتركها لمثل هؤلاء.

وأضاف وهبي في البرنامج ذاته، أن وكيل الملك والنيابة العامة، ليست محتاجة أن تترك تقارير المجلس الأعلى للحسابات في حالة انتظارلتبحث عن جمعية لتتسلم منها شكاية، وأن جل الشكايات التي تقدم تكون ضد ليس الفاسدين بل ضد من يرفض أن يكون كذلك، فضلا أنها يترتب عليها أن كثيرين ممن تقدم ضدهم شكايات أبرياء ويتم جرجرتهم في المحاكم سنة وسنتين، مؤكدا أن ما يضر العدالة هو اتهام بريء.

وفي السياق ذاته، كشف الوزير أنه يتوفر على شكايات، وكذلك وزارة الداخلية فيها ابتزاز، وبعضها ينطوي على صراعات انتخابية.

الوزير وفي معرض إجاباته، عن احتجاجات الجمعيات واتهامها له بأنه يحمي المفسدين، قال “تكول لي بغات” أنا “مشي هنا باش ندير ليها خاطرها”، مغديش نخليو المؤسسات لي عندها 14 قرن، و”نمشيوا عند شي حد معرفناش منين جا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى