بيان الفيدرالية الديمقراطية للشغل النقابة الوطنية للصحة العمومية المكتب الإقليمي بالصويرة 

 إيمانا منه بالدور الكبير والفعال الذي تلعبه الأطر التمريضية وتقنيي الصحة  بكل فئاتها داخل المنظومة الصحية رغم الإكراهات التي تعيشها ومواكبة منه للحراك النضالي الذي تقوده هذه الفئات حاليا على مستوى الساحة الوطنية الجهوية والمحلية والتي تطال برفع الظلم و الحيف الذي يطالها وذلك لأجل  انصافها في التعويض عن الأخطار المهنية والتنديد بغياب هذا المطلب من طاولة الحوار القطاعي لوزارة الصحة  فإن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل  بالصويرة يدعوا إلى إنصاف هذه الفئات وإعطاءها المكانة المرموقة التي تستحقها داخل المنظومة الصحية كما يسجل بكل أسف الإقصاء الممنهج الذي تعرضت له لعقود من الزمن ولم تكلف الوزارة الوصية عن القطاع عناء البحث عن حلول ناجعة لهذه المشاكل . 

إن المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفيدرالية الديمقراطية للشغل بالصويرة وهو يتابع بقلق شديد تطورات هدا الملف وحالة الاحتقان والتذمر في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة فإنه يعلن للرأي العام الوطني والجهوي والمحلي عن تضامنه المبدئي مع نضالات الممرضين وتقنيي الصحة.

كما يدعوا الممرضين وتقنيي الصحة بإقليم الصويرة الى الانخراط الواسع والمشاركة الفعالة في انجاح الإضراب الإنذاري وذلك يومي 29 و30 من الشهر الجاري.  

وفي الختام نهيب بالشغيلة الصحية الالتفاف حول منظمتنا العتيدة الوطنية للصحة العمومية قصد رفع الحيف وحفظ كرامة الموظفين التي اصبحت تداس جهارا.

 عاشت النقابة الوطنية للصحة العمومية صامدة مناضلة

 

 الفيدرالية الديمقراطية للشغل

 النقابة الوطنية للصحة العمومية المكتب الإقليمي بالصويرة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى