النائبة مريم الرميلي تثمن مخرجات الاتفاق مع النقابات التعليمية

إعتبرت النائبة البرلمانية مريم الرميلي أن مخرجات الحوار الاجتماعي مع النقابات التعليمية الأربع الأكثر تمثيلية سابقة في التاريخ ، حيث أن آخر مراجعة كانت في ابريل 2011.

 واوضحت الرميلي ان خلال هذا الاتفاق التاريخي تمت معالجة ملفات دامت حبيسة الرفوف منذ 1995؛ وتصفية لتركة الماضي ومعالجة 12 ملف فئوي وبالتالي هذا دليل حقيقي على جدية الحكومة والارادة السياسية لاصلاح قطاع التعليم

واضافت الرميلي يمكن تسجيل الجدية والثقة التي رافقت هذا الاتفاق ومنهجية هذا الحوار التاريخي بدون مزايدات.

وشددت أن الاتفاق استثنائي يدافع عن نفسه وقد اسلتزم كلفة مالية كبيرة و عدد مهم من المستفيدين، حيث ينصف كل الاسرة التعليمية.

ومن مخرجات الاتفاق زيادة 1.500 درهم، ما يمثل 30% من أجرة نساء ورجال التعليم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى