الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب يطالب بتفعيل الاجراءات والمساطر القانونية في حق من أساء لسمعة الوطن بمونديال قطر

تابع الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب وبكل قلق التسريبات الصوتية المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والمتعلقة بالتلاعب والسمسرة في بيع تذاكر مقابلة في كرة القدم بين المنتخب الوطني ومنتخب فرنسا بكأس العالم المقامة حاليا بدولة قطر ،التي كان بطلها برلماني ورئيس نادي لكرة القدم باسفي ،بعد ان عرض على احد المشجعين المغاربة تذكرتين لولوج الملعب مقابل مبلغ 12000.00 درهم ، واذ نعتبره تصرفا منحطا وغير اخلاقي كانت له تداعيات مضرة بسمعة الوطن على خلاف السمعة الطيبة التي خلفها الفريق الوطني بفضل المجهود الجبار الدي قام به لرفع راية الوطن .
وحيث ان هذا الفعل المشين للمسؤول الرياضي والمنتخب البرلماني المشار اليه يتطلب المساءلة والمتابعة القانونية .
وعليه فان الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب وهو يذكر بتصرف سابق لنفس الشخص متعلق بالتلاعب في انتخابات ثامن شتنبر 2021 وكان موضوع شكايات للجهات القضائية من طرف اطارنا ،لنعلن ما يلي .

• استنكارنا لهذا الفعل الانتهازي الحقير و الجبان .
• نندد باستغلال بعض السماسرة لمأساة المشجعين المغاربة بمونديال قطر لمراكمة الأموال على حساب معاناة مواطنين بسطاء من كان شغلهم الشاغل تشجيع الفريق الوطني.
• مطالبتنا بتفعيل الاجراءات والمساطر القانونية في حق من اساء لسمعة الوطن خلال تظاهرة عالمية من حجم كأس العالم.
* عزمنا توجيه شكايات في الموضوع لرئاسة النيابة العامة بالرباط وباقي الجهات القضائية المختصة .
* دعوتنا لكافة الغيورين لاجل التصدي وفضح كل من اساء لسمعة الوطن وتسبب في معاناة آلاف المشجعين المغاربة عن طريق التلاعب في تذاكر ولوج الملاعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى