40 سنة من التشجيع … ظلمي يحمل في قلبه حب أسود الأطلس وفي يده الراية الوطنية وهذا ماقاله عنه رفاقه في التشجيع من مراكش” فيديو”

مشجع مغربي كان على مدى 40 عاما وفيا للمنتخب الوطني فمن مونديال مكسيكو بدأ نور الدين فلاح مسار الحل والترحال حاملا في قلبه حب أسود الأطلس وفي يده الراية الوطنية .إبن العاصمة الرباط وعاشق الجيش الملكي ، كيف باع الصحف قبل أن يقوده القدر إلى إيطاليا حيث حضر ذات يوم روبيرتو باجيو حفل عقيقة إبنته …  زملاءه في التشجيع بالمدينة الحمراء يكشفون حقيقة ظلمي … شاهد ” الفيديو” 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى