فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش تعيد كفاءات لتحمل المسؤولية وتعلن عن إنطلاقة جديدة بالمجلس الجماعي

في إطا إعادة الدينامية، وتقوية الطاقم الإداري للمجلس الجماعي مراكش أقدمت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش على إجراءات عملية وقرارات تروم إعادة مجموعة من الكفاءات إلى تحمل المسؤولية داخل الهرم الإداري للمجلس، وهو ما عايناه خلال الزيارات التي قامت بها العمدة المنصوري بمختلف الأوراش المفتوحة بالمدينة الحمراء .

إلى ذلك عادت كفاءات كانت قد اختفت عن الأنظار خلال التجربة السابقة، ولعل أبرزها المهندس سمير بلعريبية الذي تم تعيينه رئيسا لقسم الدراسات والرقمنة بالمجلس الجماعي، ويتمتع بلعريبية بكفاءة مهنية عالية كان وراء مجموعة من المبادرات والمشاريع المهمة التي عرفتها المدينة الحمراء، يؤهله في ذلك تكوينه العلمي والخبرة التي راكمها، إلى جانب تعيين المهندس أمين الزرقطوني الذي يعتبر أيضا من الكفاءات التي يزخر بها المجلس الجماعي، والذي يشغل مهمة رئيس قسم التعمير بالمجلس، بالإضافة إلى الدكتور زين الدين الزرهوني الذي يتولى مهمة رئيس المصالح الإدارية بالمجلس نظرا للخبرة التي راكمها هذا الأخير في مساره المهني عبر مجموعة من التجارب، بالاضافة إلى تكوينه الأكاديمي العالي.

وفي السياق ذاته عاد مرة أخرى عبدالعزيز الأمري، وهو أيضا من الكفاءات التي راكمت تجربة مهمة انطلاقا من دواوين مجموعة من المسؤولين وصولا إلى المجلس الجماعي، والذي تم تعيينه رئيسا للقسم  الاجتماعي وتراهن عليه العمدة المنصوري في الجانب  الاجتماعي، بينما عاد أيضا حسن الزواق الذي يعتبر من الأسماء الخبيرة أيضا في التدبير الإداري بالمجلس الجماعي، والذي أصبح يشغل مهمة رئيس القسم الثقافي والرياضي، وهو القسم الذي يتمتع بوضع خاص في ظل الرهان على التنشيط الثقافي والرياضي بالمدينة الحمراء .

ومن جانب آخر عاد للواجهة أيضا هشام بلحوتي رئيسا لقسم الممتلكات بالمجلس الجماعي مراكش الذي يعتبر من الكفاءات ذات خبرة طويلة في هذا القسم وبأخلاق عالية، والذي يراهن عليه بشكل خاص في هذه التجربة ، والأمر نفسه بالنسبة لعبدالصمد النجماوي الذي يعتبر من كفاءات المجلس الجماعي، والذي تم تعيينه رئيسا لقسم شركات التنمية المحلية، والذي يعتبر من رهانات هذه التجربة، نظرا لما يحظى به من معرفة وخبرة طويلتين، بعدما كان قد اختفى عن الأنظار خلال التجربة السابقة وعودته تعتبر إعادة الاعتبار للكفاءات .

وفي موضوع ذي صلة ظهرت مجموعة من الأسماء التي أصبحت تحظى بثقة التجربة الحالية، ومن بينها الدكتور جمال الدين ايت الطاهر المعين رئيسا للقسم القانوني ،والدكتور الشرقاوي رئيسا للقسم الصحي ومولاي الطيب اسنينح المهندس رئيسا للقسم التقني، إلى جانب عودة مجموعة من الكفاءات للواجهة ، والأمر نفسه بالنسبة لوفاء منيتي رئيسة قسم الميزانية والمحاسبة وجنات الزهراوي رئيسة قسم الموارد البشرية.

فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش بهذه القرارات تعلن عن إنطلاقة جديدة داخل إدارة المجلس الجماعي  عبر إنصاف الكفاءات وإعادة الروح لدواليبه تحت شعار ” من أجل مراكش” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى