يونس بوسكسو المنسق الإقليمي لحزب الاستقلال بمراكش: لم نتوصل بأي موقف رسمي لشبيبة الحزب بسيدي يوسف بن علي وكل شيء قابل للنقاش ونحن منفتحون على الجميع

قال يونس بوسكسو المنسق الإقليمي لحزب الاستقلال بمراكش في اتصال هاتفي أجراه معه ” صباح مراكش” ”  لم نتوصل بأي موقف رسمي لشبيبة الحزب بسيدي يوسف بن علي وكل شيء قابل للنقاش ونحن منفتحون على الجميع” في رده على ما تداوله بخصوص ماتم تداوله عن منظمة الشبيبة الاستقلالية فرع سيدي يوسف بن علي التي أعلنت عن تجميد أنشطتها احتجاجا على الطريقة الديكتاتورية التي يتم التعامل بها من طرف الساهرين على تهيء لائحة الحزب بالمقاطعة استعدادا للانتخابات الجماعية المقبلة، كما أكد كاتب فرع المنظمة بالمقاطعة عدم استعداد شباب الحزب دعم من اعتبرهم لا يصلحون لقيادة لائحة الحزب بعد مجموعة الأخطاء السياسية و الأخلاقية التي ارتكبوها خلال هذه الولاية القريبة من نهايتها و اعتبر أن خيانة الحزب خلال الاستحقاقات البرلمانية 2016 لا يمكن أن تغتفر بهذه السهولة، مؤكدا أن الشبيبة الاستقلالية ليس ألية من الأليات التي تستعمل في موسم الانتخابات و لكنها شريك أساسي لا يمكن الاستغناء عنه، كما دعا من اعتبرهم الساهرين على تشكيل لائحة الحزب الى اعادة الاستماع لدعوة الملكية الرامية لتجديد النخب و الدفع بالشباب و عدم تثبيت نفس الوجوه التي عمرت طويلا في التسيير بالمقاطعة دون أي نتائج تذكر.

يونس بوسكسو عاد ليؤكد نه ككاتب اقليمي للحزب لم يتوصل بأي مراسلة رسمية، مضيفا أن مناقشة هذه الأمور يتم داخل أجهزة الحزب التقريرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى