“ياك ماجاب الربحة ” النصر يطالب حمد الله بأزيد من 20 مليار سنتيم

كشفت تقارير اعلامية سعودية إلى أن فسخ عقد حمد الله من طرف إدارة النصر السعودي له تبعات قانونية ثقيلة.

وذكرت صحيفة “الرياضية” السعودية ان النادي أمهل حمد الله أربعة أيام منذ تاريخ الفسخ من أجل دفع مبلغ 20 مليون يورو اي مايناهز 20 مليار و790 مليون سنتيم وهو قيمة الشرط الجزائي لعقده الاحترافي مع النصر. وذلك بسبب ما اعتبروه ” اخلال اللاعب ببنود العقد وأنه، في حالة عدم التسديد فإن النادي سيرفع القضية إلى الفيفا عبر المحامي الشهير السويسري لوكا”.

وذهبت الصحيفة السعودية إلى أن سبب انفجار العلاقة بين حمد الله ونادي النصر السعودي انطلقت في أعقاب مباراة الرائد خلال الجولة الثانية عشر من الدوري السعودي للمحترفين وذلك عندما أستشاط اللاعب غضبا بمستودع الملابس واحتج بقوة على مدرب الفريق البرازيلي مارسيلو سالازار بسبب عدم إشراكه بالتشكيلة الرئيسية.

وقالت الصحيفة ان:” حمد الله قام بكسر “السبورة” التي يتم فيها شرح الخطة من جانب المدرب”.

وقامت إدارة بعد ذلك باستفسار اللاعب كتابة في ماجرى، لكن حمد الله لم يستسغ الأمر مما دفعه_تضيف الصحيفة السعودية _إلى بعث رسائل عبر تطبيق “واتس آب” ورسائل SMS لأحمد الغامدي، الرئيس التنفيذي للنادي تضمنت كلاما غير مسؤول.

ويذكر ان إدارة نادي النصر خرجت يوم الثلاثاء ببيان شديد اللهجة أكدت فيه فسخ تعاقدها مع حمد الله وانها نحتفظ لنفسها بجميع الحقوق المالية والقانونية المترتبة على ذلك.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات