ولاية أمن مراكش تنفي أية علاقة لها بسقوط شخص بقعر وادي إيسيل

نفت ولاية أمن مراكش أية علاقة لها بسقوط شخص بقعر وادي ايسيل مؤكدة أن الأمر يتعلق الأمر بحادث *سقوط عرضي*/ وقع عشية يومه لشخص في قعر وادي إسيل، قبالة باب الدباغ.
المعني بالأمر تم نقله متن سيارة الإسعاف إلى مستشفى محمد السادس ، حيث تبين كونه مصاب بكسر بإحدى ساقيه وسيخضع لعملية جراحية. 
تم الاستماع إليه من قبل الدائرة الأمنية المختصة ترابيا، وأكد عرضية سقوطه.  
هذا وأن ما تم تداوله على مواقع  التواصل الاجتماعي من كون المعني بالأمر كان مطاردا من قبل  الشرطيين ، يبقى خبرا وهميا وخاليا من أي صحة. 
وتجدر الإشارة أن تواجد عناصر الشرطة ساعة وقوع الحادث ، مرتبط بإحالة قانونية لثلاث موقوفين في قضايا جنحية تلبسية ، ينتظر خلالها الشرطيون المتدخلون حضور الطاقم الأمني المكلف للقيام بالإحالة على الدائرة الأمنية المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى