rwp.ru viaeptv.com

هذا ماقاله انيس بوخبزة مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار بغرفة الفلاحة بجهة مراكش آسفي

بعد التجاوب الملفت الذي لقيته  في اول يومين من الحملة الانتخابية الخاصة بالغرفة الفلاحية ،من طرف اخواني ابناء الحوز، سواء في  ايت اورير  او ايت سيدي داود او ايت فاسكا، فإني استشعرت حجم المسؤولية و الامل الذي يحذو اخواني الفلاحة ، فأنا بدوري ابن الارض وفلاح مثلهم ، وادرك تماما معنى ان تكون فلاحا وسط كل التحديات، سواء الطبيعية من قلة التساقطات وتوالي سنوات الجفاف وندرة المياه وضعف القدرة على تجهيز الارض وقلة ذات اليد، ناهيك عن مشاكل التسويق خاصة عند اختلال قانون العرض والطلب ، وما ينجم عن هذا من خسائر يتكبدها الفلاح الذي يبقى وحيدا في مواجهة موسم فلاحي له متطلباته وتحدياته واكراهاته.

فمن خلال تجربتي المتواضعة ، اجدني قد لامست بعض هذه التحديات، فلقد كانت اول خطواتي في عالم الفلاحة مستندة  على تقنية السقي ب” الربطة “، ولم ادرس طبيعة التربة وكان تعاملي مع طرق السماد عشوائيا، لكن مع التجربة وتراكم السنوات والبحث ، انتقلت من تقنية الربطة الى تقنية السقي بالتتقيط  والاساليب الفلاحية العصرية ،ثم اصبحت  ملما بكيفية تحلية التربة ومشاكل الملوحة المؤثرة على الانبات ، هذه التجربة الميدانية، جعلتني مطلعا حول ما يعانيه الفلاح طيلة رحلة الموسم الفلاحي والتحديات التي يواجهها الاخير على مدار العام، والتي لا تنتهي عند مشكل التسويق واختلال قانون العرض والطلب وانهيار الاسعار ومشكل التخزين، وبحكم كوني موجزا في شعبة الاقتصاد مسلك التسيير و رئيسا لجمعية الجيل الاخضر ، فسنقوم بكل مانستطيع من اجل تمكينهم من حقهم في الاستفادة من امتيازات برنامج المخطط الاخضر وقروض التمويل ، وضمان مشاركة الفلاح الحوزي في كافة المعارض الجهوية والوطنية والدولية، و تزويده بكافة المعلومات والتقنيات العلمية المتوصل اليها فلاحيا… ناهيك عن برنامج حزب التجمع الوطني للاحرار ، الذي التزم وطنيا بمجموعة من الالتزامات :

 برنامج التامين على دواير الزمان

 تغطية صحية لكل افراد الاسرة

اعانة نقدية قيمتها 300 درهم عن كل طفل متمدرس

منحة 2000 درهم عن كل ولادة شريطة تلقي الفحوص الطبية

مدخول الكرامة بقيمة 1000 درهم شهريا لكل شخص بدون دخل وتامين صحي للمعوزين البالغين 65 سنة

ختاما، انني اتوجه اليكم اخواني الفلاحة بدائرة ايت اورير، وكلي امل ويقين ،في مشاركتكم لنفس الهم الذي ينتابنا جميعا تجاه ارضنا ومنطقتنا التي نعتز ونفتخر بالانتماء اليها كفلاحين، اتوجه اليكم بالشكر والامتنان والتقدير على حفاوة ودفء الاحتفاء والاستقبال المعهود والمعروف عنكم.

اخواني الفلاحة، لقد عملت على خدمة اهلي واخواني من مواقع مختلفة داخل هذه المنطقة التي نحبها جميعا ونتمنى لها ولاهلها ولساكينها كل الخير والازدهار، وبنفس النية وبنفس اليقين، سنساهم من موقع المنافسة على مقعد الغرفة الفلاحية ، على التخفيف عن كاهل الفلاح وخلق فرص  تيسر له انجاز عمله النبيل في امثل الظروف واحسنها ، والسلام عليكم ورحمة الله.

   يحيا الفلاح تحيا ايت اورير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى