مارك أوين جونز الباحث البريطاني وأستاذ العلوم الإنسانية الرقمية في جامعة حمد بن خليفة في قطر: حملة اخنوش إرحل مفبركة

كشف مارك أوين جونز، الباحث البريطاني وأستاذ العلوم الإنسانية الرقمية في جامعة حمد بن خليفة في قطر، عن وجود أمور غير عادية بشأن التداول الكبير لهاتشاغ “أخنوش إرحل”، على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وقال “أن الحملة الإلكترونية المطالبة ‏برحيل رئيس الحكومة عزيز أخنوش بسبب ارتفاع أسعار المحروقات عبر وسم ‏dégage akhanouch‎، هي عملية مدبرة جرى من خلالها استخدام العديد من الحسابات المزيفة”.وأضاف مارك أوين جونز، أن “آلاف الحسابات تم إحداثها بشكل مشبوه”، وهو ما ‏أوضحه عبر رسوم بيانية أظهرت تطور وتركيبة هذه الحسابات.

‏وأضاف الخبير في مكافحة المعلومات المضللة والاستبداد الرقمي على مواقع التواصل ‏الاجتماعي، إنه “قام برصد وتتبع حوالي 19 ألف تغريدة، ليقف حقيقة مفادها أنه جرى ‏إنشاء 522 حسابا على توتير، ممن شاركوا في الحملة في يوم واحد، أي يوم ‏الجمعة 15 يوليوز، في حين أن معدل إنشاء الحسابات على ‏توتير هو 59 حسابا في الشهر”.‏

التخطي إلى شريط الأدوات