عن لقاءاته مع رؤساء برلمانات العراق و عمان و جزر القمر .. واعمرو ” الدبلوماسية الموازية آلية سياسية مهمة للدفاع عن القضايا الوطنية الكبرى

اعتبر عبد الرحيم واعمرو نائب رئيس لجنة مراقبة المالية العمومية بمجلس النواب المشارك ضمن الوفد المغربي في المؤتمر الرابع و الثلاثين للاتحاد البرلماني العربي بالعاصمة العراقية بغداد ، في تصريح له لوسائل الاعلام العراقية عقب انتهاء لقاءات جمعته برؤساء برلمانات دول العراق و جزر القمر و سلطنة عمان ،-اعتبر- ان هذه اللقاءات الثنائية تأتي في سياق ممارسته الدبلوماسية الموازية كآلية سياسية و كمدخل ديبلوماسي للتشاور و تعميق النقاش حول مجموعة من القضايا الداخلية و الخارجية لهذه البلدان من باب تعزيز التعاون العربي .

كما أكد عبد الرحيم واعمرو عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب المغربي ان اللقاءات المذكورة تمحورت من الجانب المغربي حول سبل دعم برلمانات دول العراق و سلطنة عمان و جزر القمر للقضايا الوطنية المغربية في إطار المبادئ الكبرى التي يقوم عليها الاتحاد البرلماني العربي و المتمثلة في تقوية التضامن العربي و تعزيز التعاون حول القضايا العربية .

و يشارك النائب البرلماني عبد الرحيم واعمرو عضو الوفد المغربي المشارك في المؤتمر 34 بالعاصمة العراقية بغداد، و هو المؤتمر الذي شدد فيه الاتحاد البرلماني العربي على رفضه المطلق لسياسة الوصاية و الاستعلاء التي ينهجها البرلمان الاوروبي ضد الدول العربية ذات السيادة محاولا التدخل في شؤونها الداخلية ، كما اشاد كذلك في مواقفه بالمجهودات المبذولة من طرف جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس في الدفاع عن القضية الفلسطينية معترفا بدعمه المتواصل لها .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى