” شاعلة ” رضوان عمار : ” الرئيس همش جماعة تامنصورت ” و إسماعيل البرهومي يرد: ” من لا تاريخ سياسي له لايتحدث مع رئيس تم منحه جائزة من البنك الدولي و الوكالة الفرنسية للتنمية و المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية “

قال  إسماعيل البرهومي رئيس المجلس الجماعي لحربيل و تامنصورت في معرض رده على رضوان عمار  وكيل لائحة حزب الاتحاد الدستوري بجماعة تامنصورت الذي اعتبر أن الجماعة لم تعرف اية عناية من طرف الرئيس الذي همشها من اجل مصالحه الخاصة، وطالب بمحاسبته، و تدخل وزارة الداخلية والمجلس الاعلى للحسابات قبل انتهاء مهامه الانتدابية على رأس الجماعة حسب تعبير  رضوان عمار  ” فيما  قال رد ” البرهومي :  أن مثل هذه الخرجات البئيسة لا تعنيه، وأن صاحبها لا تاريخ سياسي له، وترنحه يدل على عدم امتلاكه لأي مشروع، ويعتقد بمهاجمته رئيس الجماعة أنه سيحقق المكتسبات، ونسي أن المواطن والساكنة تعلم جيدا الحقيقة .

و أوضح البرهومي في إتصال هاتفي ب ” صباح مراكش”  بأن من ينتقد تسييره الجماعي و يدعو لمحاسبته، تناسى عمدا أو جهلا بأن إسماعيل البرهومي من بين 100 رئيس جماعة تم منحهم جائزة مقدمة من البنك الدولي و الوكالة الفرنسية للتنمية و المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، عن حسن التدبير و التسيير، تم اختيارهم و تتويجهم لكفاءتهم التدبيرية من بين أزيد من 1500 جماعة ترابية على المستوى الوطني.

و أرجع البرهومي سبب الهجوم عليه في هذا التوقيت، إلى توجس خصومه من قاعدته الانتخابية الواسعة التي يتمتع بها على مستوى الدائرة التشريعية جليز النخيل، ما أرعب خصومه في الانتخابات البرلمانية المقبلة الذين وصلت شعبيتهم إلى الحضيض حسب تعبيره،  مبرزا أن العمل لايكون بالتصريحات الفضفاضة والكلام على عواهنه وإنما بالميدان والاشتغال إلى جانب المواطن،  وتجربتنا يضيف البرهومي تتحدث عنا، ثقتنا كبيرة في مناضلينا وفي ما حققناه خلال هذه الولاية وقبلها،  وليعلم الذي يتحدث من الفراغ ومن موقع غير مسؤول أنني استعدت رئاسة جماعة حربيل بكفاءتي والتصاقي بهموم وانشغالات الموطنين وأخيرا : ” إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل ” ثم أن هذه غير ” الخلعة طلقي مني ”  .

التخطي إلى شريط الأدوات