صباح مراكش

ثاني جريمة قتل في ساعات قليلة

وقعت بمدينة مكناس ليلة أمس ثاني جريمة قتل في ساعات قليلة، تعتبر الرابعة من نوعها بالجهة في أسبوع بعد جريمتين بفاس، إحداهما قبيل عيد الفطر في حي المصلى باب الفتوح بمقاطعة جنان الورد والثانية بالحي الجديد ببنسودة في مقاطعة زواغة.

الضحية الجديد لجريمتي مكناس، شاب في مقتبل العمر ينحدر من مدينة الدار البيضاء، توفي ليلة أمس متأثرا بجروح بليغة أصيب بها في أنحاء مختلفة من جسمه بعدما هاجمه نديمه بسكين بعد مشاداة كلامية بحي بني امحمد القريب من حيي تواركة وسباتة.

الضحية توفي في قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بعد مدة قصيرة من نقله إليه في حالة صحية حرجة قبل نقله جثته لمستودع الأموات بنفس المستشفى الذي استقبل قبل ساعات من قليلة وبالضبط ليلة أول أمس، جثة شاب عشريني توفي متأثرا بجروح بليغة أصيب بها ببرج مولاي عمر.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات