بنجرير.. الوزير محمد المهدي بنسعيد: الثقافة تُحيي الثراث الشعبي وتفتح فضاءات الحرية

أكد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، أول أمس السبت 11 فبراير الجاري بابن جرير، أن “الثقافة تشكل اليوم أحد أكثر التعبيرات إبداعا وعالمية، والأفضل مشاركة”. 

وأوضح الوزير بنسعيد، في كلمة خلال افتتاح النسخة الرابعة للحدث الثقافي “نبني”، الذي نظمه برحاب جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير، “مركز ماهر”، (أوضح) أن “الثقافة لها قوة كبيرة على التجديد، وعلى إعادة إحياء التراث الثقافي والتقليدي والشعبي”.

وأضاف ذات المتحدث، أن الثقافة نجحت دائما في إحداث صدى شخصي لدى الجميع بطرق مختلفة، عبر ربط الأشخاص فيما بينهم، مشيرا إلى أنها تؤثر في الحياة اليومية من خلال توفيرها فضاءات للحرية والعواطف.

وتابع، الوزير بنسعيد أن “الشباب يكبر ويبني بشكل جماعي من خلال الثقافة”، مبرزا أن الوزارة واعية بالدور الأساسي للثقافة في المجتمع، ولذلك تعمل على مواكبة الشباب في العديد من القطاعات وتمنحهم الأدوات الضرورية من أجل مستقبل أفضل.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل، أيضا، على تعزيز ثقة الشباب في المؤسسات وتعريفهم على المبادرات الموضوعة في هذا الإطار من أجل خلق انسجام بين الشباب والمؤسسات.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات