بعد جامع بنقدور أحداث شارع المدارس بمقاطعة سيدي يوسف بن علي واعتقال تسعة قاصرين واضرام النار في الإطارات المطاطية واستنفار أمني و تساؤلات حول المحرضين

عاشت مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش ليلة الاثنين 19 ابريل أحداثا مثيرة بعد اقدام العشرات من القاصرين والمراهقين على خرق حظر التجول بدعوى الاحتجاج على قرارات الاغلاق، وحظر التنقل الليلي في رمضان تعبيرا عن الرفض لقرار حظر التجول الليلي ومنع صلاة التراويح، الا ان الامر تطور بشكل خطير لاعمال غير مقبولة بعد اضرام النار في اطارات مطاطية، ما استدعى تدخلا أمنيا حازما.

أحداث شارع المدارس بمقاطعة سيدي يوسف بن علي ، والتي عرفت مشاركة مجموعة من القاصرن والمراهقين الذي ألفوا لعبة القط والفأر مع قوات الأمن الوطني جاءت مباشرة بعد أحداث مسجد بنقدور بدرب العساس بسيدي يوسف بن علي، حيث تقاطر العشرات من الأشخاص من بينهم غرباء عن حي سيدي يوسف بن علي محتجين على اغلاق المسجد، وحاولوا اداء الصلاة في الشارع، مما جعل المواطنين من الساكنة وقوات الأمن والسلطة المحلية تتصدى لهم، وهو ما كان يندر بوجود مخطط تحريضي من طرف بعض الجهات الأمر الذي تكرر بشارع المدارس وكان وراء اعتقال مجموعة من القاصرين خرقوا حالة الطوارئ .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى