الحوز : لقاء تواصلي تمحور حول البحث عن سبل تطوير وإدماج الفاعل الجمعوي في جميع المشاريع التنموية التي يعرفها الإقليم

انعقد امس الخميس بمقر عمالة إقليم الحوز بتحناوت، لقاء تواصلي تمحور حول البحث عن سبل تطوير وإدماج الفاعل الجمعوي في جميع المشاريع التنموية التي يعرفها الإقليم.

 وخلال هذا اللقاء، الذي حضرته فعاليات جمعوية، أبرز عامل الإقليم السيد رشيد بنشيخي، المجهودات التي يبذلها المجتمع المدني والدور الذي يقوم به من خلال ما يقدمه من خدمات، وإرساء لبنات قيم المواطنة والديمقراطية.

  كما أبرز السيد بنشيخي أن هذا اللقاء يندرج في إطار التفكير في مقاربة تشاركية وتحديد حاجيات المجتمع المدني وخلق مناخ جمعوي لتبادل الأفكار وتقوية القدرات والمبادرات للنهوض بالمجتمع المدني، مشيرا إلى أن دستور 2011 أولى أهمية كبيرة للمجتمع المدني بالنظر لدور الجمعيات في تأطير الساكنة عامة وفئة الشباب خاصة ومواكبتهم لخدمة تطوير المجتمع.

  وبنفس المناسبة، نوهت الفعاليات الجمعوية بالمجهودات التي يبذلها عامل الإقليم في تدبير الشأن العام بالإقليم وبتواصله الدائم، وانفتاحه على كل المبادرات الخلاقة وتقديمه كل الدعم وتذليل الصعوبات من أجل النهوض بالمجتمع المدني.

  وتمحورت تدخلات الجمعيات في مجملها، حول إعادة الإشعاع للفاعل الجمعوي، مقدمين من خلال كلمتهم تشخيصا للوضع الذي تعيشه الفضاءات الجمعوية المحلية والإقليمية، وملتمسين في نفس الوقت من السلطة المحلية دراسة إمكانية مواكبة الفضاءات الجمعوية في تجديد مكاتبها وتقوية إدماجها في جميع المشاريع التنموية التي يعرفها الإقليم.

  وفي نفس السياق، ركز عامل الإقليم على ضرورة إعداد خطة عمل يتم أجرأتها وتفعيلها على مدة زمنية محددة بالاتفاق مع كل الأطراف المعنية بهدف تنمية الإقليم والنهوض بأوضاع الساكنة المحلية عن طريق مجموعة من البرامج.

  وأكد على إجراء لقاءات تواصلية دورية على صعيد الدوائر للوقوف على مختلف الإكراهات التي تعيق الفاعل الجمعوي، بالإضافة إلى تعزيز ودعم الجمعيات الفاعلة، من خلال المساعدة على تنظيم أفضل لأنشطتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى