إصابة أربعة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة في إنهيار جزء من منزل بمراكش

تسبب انهيار جزء بمنزل يتواجد درب القاضي بحي باب ايلان بالمدينة العتيقة لمراكش، صباح اليوم الجمعة، في إصابة أربعة أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، يتعلق الأمر بأم وأبنائها، تتراوح أعمارهم بين 20 و40 سنة، وذلك بعد انتشالهم من تحت الأنقاض، ونقلهم إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس لإخضاعهم للعلاجات الضرورية.

وخلف انهيار المنزل المذكور حالة من الهلع والخوف في نفوس السكان القاطنين بالمنازل المجاورة للمنزل المنهار.

وأفاد مصدر من عين المكان ، بأن المنزل المنهار كان يعيش تصدعات عميقة، ما عجل بانهياره، في الوقت الذي أصبح خطر الانهيار يهدد المئات من المباني السكنية بالمدينة القديمة بسبب تقادم البناء العتيق وهشاشته.

وأضاف المصدر نفسه، أنه بالرغم من تكرار مثل هده الحوادث التي غالبا ماتخلف ضحايا من أسر بسيطة تعيش تحت رحمة منازل منهارة، إلا أن الظروف الاجتماعية للأسر القاطنة بهده المنازل تحول دون تفعيل قرارات إدارية تقضي بالهدم والإخلاء.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات