بعدما نشرو صور ” طومبيل فيها الشراب ” وقالوا أنها لعبداللطيف وهبي ل” دار اكسيدة ” خايبة في الرباط هذا رده وها شكون اتهم : “اصحاب جمعيات لحزب معين ” صورة”

خرج عبداللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ليكذب ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي من صور يقول ناشرها أنها لحادثة سير تعرض لها الأمين العام لحزب ” البام” بمدينة الرباط ، والصور المنشورة تبين أن صاحب السياراة ” كان هاز معاه قنينات ديال الشراب” وتبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الصور المذكورة، وكذلك موقع الرسائل الفوري ” واتساب ” ومجموعاته  الصور السالف ذكرها ” خرج” وهبي ليكذبها مؤكدا أنه بالفعل تعرض لحادث سير كان فيها خطأ من طرفه، وكذلك من الطرف الآخر الذي كان يسير بسرعة كبيرة، واصفا الحادث بالبسيط ، والذي لم يؤدي إلى أضرار جسدية باستثناء أضرار مادية لحقت السيارتين، والحادثة يضيف وهبي لم يعرف حضور الأمن لكوننا أنجزنا محضرا تصالحيا وانتهى الموضوع .

وفي السياق ذاته عاد وهبي ليؤكد أنه يعرف جيدا من نشر تلك الصور التي وصفها بالمقيتة، والتي لا علاقة لها بالحادثة التي تعرض لها، مبرزا أنه يعرف من وراء ترويجه ونشرها ،وهو ما أسماها جمعية منتخبين تابعين لحزب معين، والذين استعملوا ويستعملون هذه الأساليب التي وصفها بالذنيئة، في ظل الحملة السياسية التي تعتمد على نشر الشائعات التي تمس سلامة الأشخاص وسمعتهم مؤكدا أنه لن يرد عليها لكونها لاتستحق، وسيتجاوزها على حد تعبيره، موجها الشكر الجظيل الىى كل من سأل عنه .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى