ياربي السلامة … بسبب طمع الإرث شخص بحي باب ايلان بمراكش يقتل شقيقه ويدفنه بفناء المنزل … الخاوة حدها الدنيا

ذكر مصدر محلي من مدينة مراكش أن درب الحمام بحي باب ايلان بالمدينة العتيقة لمراكش اهتز مساء السبت 18 يونيو، على وقع اكتشاف جثة ثلاثيني يشتبه مقتله على يد شقيقه.

وتشير المعطيات الأولية، حسب المصدر، إلى أن الضحية كان قد حل قبل أيام لزيارة شقيقه الأربعيني الذي يعيش وحده بمنزل بدرب الحمام، فاختفى ولم يعد يظهر له أثر، ما دفع بأفراد أسرته إلى القدوم إلى منزل الشقيق واستفساره عن الضحية، قبل ان تكشف الروائح الكريهة عن جريمة القتل التي تعرض لها قبل ان يدفنه شقيقه داخل المنزل.

ورجحت مصادر أخرى أن يكون الدافع للجريمة هو الإرث.

وقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح ، حيث حلت بعين المكان مصالح الامن والسلطات ومصالح الوقاية المدنية وتم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الجريمة بالموازاة مع انتشال الجثة لنقلها إلى مستودع الاموات.

 

 

 

 

التخطي إلى شريط الأدوات