تبخر حلم احتفالات ” البوناني” يوقع مراكش ب ” الكاو ” ومهنيو القطاع متدمرون

قال مهنيون بقطاع السياحة بمراكش  أن القرار الجديد القاضي بإغلاق المجال الجوي والبحري في وجه المسافرين من وإلى المملكة لتفادي انتقال عدوى المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون”، ضاعف بشكل كبير من معاناتهم بل شكل ” الكاو ” للقطاع بعدما تبخر حلم  احتفالات ” البوناني ”   والتي عادة ما تكون متميزة بالمدينة الحمراء ، مطالبين الجهات الوصية بالتدخل لإنقاذهم من شبح الإفلاس، خاصة وأن القطاع  تأثر كثيرا منذ بداية الجائحة،  واستمر ذلك حتى بعد تخفيف الإجراءات وبعد رفع حالة الطوارئ الصحية في ظل غياب إجراءات موازية لقرار الإغلاق .

 وكان مهنيون قد طالبوا بإعفائهم من الضرائب المفروضة  و تدخل كل من السلطات المحلية ووزارة المالية وإدارة الضرائب ووزارة الداخلية لمساعدة القطاع وإحيائه من جديد بعد التأزم بسبب تداعيات هذه الجائحة، دون أن ننسى الوضعية الاجتماعية والاقتصادية المقلقة التي يتخبط فيها المشتغلون كمرشدين بالمدينة الحمراء مما يجعلهم يواجهون مصيرا مجهولا ، ما يستلزم إلتفاتة مسؤولة لإنقاذ معيليها المشتغلين في قطاع السياحة.

وفي السياق ذاته اشتكت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب من “مسلسل الخروقات وسياسة الترهيب التي تنهجهما شركات تحصيل الديون بعد تكليف غير شرعي من طرف شركات التمويل”، ووصفتها بالمليشيات”، مطالبة الدولة المغربية بـ “حماية مهنيي وأرباب النقل السياحي، ووزير العدل بتحمل مسؤوليته”. والقرار الجديد جعل جلهم يغيش ظروفا نفسية صعبة .

وكان حميد بن الطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة قد قال  “إن الأزمة التي يعيشها قطاع السياحة لا نرى لها نهاية سريعة، فالوضعية صعبة للغاية، وستستمر في هذا القطاع الحيوي للاقتصاد المغربي، كما أن السنة المقبلة ستكون أصعب، ولا نرى نقطة ضوء في نهاية النفق، لأننا كنا نظن مع بداية الجائحة أنها ستستغرق 3 أشهر فقط من سنة 2020، وإذا بها ترخي بظلالها على سنة 2021 وما بعدها، والأمل يكاد يقتل رغم المجهودات الجبارة التي تبذلها الدولة المغربية”.

القطاع السياحي والأنشطة المرتبطة به كالنقل السياحي، الفندقة، الصناعات التقليدية وغيرها من الأنشطة والتي تساهم بنسبة 7% من الناتج الداخلي الخام، تعيش أسوأ أيامها.انتشار الطفرة المتحورة من كورونا في مجموعة من الدول الأوربية منها فرنسا، إسبانيا، إيطاليا والمانيا، عمق الأزمة بشكل أكبر، خاصة أن هذه الدول تعتبر من الدول الأعلى من حيث الأعداد التي تتردد على المغرب قصد السياحة… مراكش اليوم تتلقى ” الكاو” والمصير المجهول .

 

التخطي إلى شريط الأدوات