اكتشف الارهابي الذي تحقق معه الفرقة الوطنية دابا

قالت مصادر مطلعة أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية شرعت في التحقيق مع الإرهابي فيصل بهلول، الذي عرف على مواقع التواصل الاجتماعي بلقب “بوخنونة”، واشتهر بنشره للعديد من التسجيلات والمحتويات الرقمية العنيفة والمحرضة على قتل المواطنين المغاربة وتعريضهم لأعمال إرهابية مقيتة.

وكشفت مصادر أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أوقفت الإرهابي فيصل بهلول بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء منتصف نهار اليوم الثلاثاء 16 نونبر الجاري، وذلك مباشرة بعد وصوله على متن رحلة جوية قادمة من مطار مدريد بارخاس بإسبانيا.

وكان فيصل بهلول قد ظهر في تسجيلات عدة منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي يتوعد فيها المغاربة بعمليات إرهابية، كما دأب على نشر وتعميم محتويات رقمية تحرض عناصر ميلشيات البوليساريو على ترويع المغاربة وتعريضهم للتصفية الجسدية في إطار عمليات الإرهاب الفردي، وهي الجرائم التي دفعت السلطات القضائية المغربية إلى فتح أبحاث قضائية بشأنها ونشر أوامر بإلقاء القبض في مواجهة المعني بالأمر على الصعيد الدولي.

يذكر أن السلطات الإسبانية كانت قد أوقفت المدعو “بوخنونة” بتاريخ 31 مارس المنصرم، في عملية أمنية بإقليم الباسك، وذلك بعدما وجهت إليه تهمة “التحريض على ارتكاب أعمال إرهابية ضد مؤسسات مغربية في إسبانيا والخارج”.

وأوضحت الشرطة الإسبانية وقتها أن “المعني بالأمر شديد التطرف، وكان يستخدم حسابات على شبكات التواصل الاجتماعي للتحريض على القيام بأعمال إرهابية ضد أشخاص ومؤسسات مغربية في إسبانيا وخارجها”.

ومن المرتقب أن يتم تقديم فيصل بهلول أمام النيابة العامة المكلفة بجرائم الإرهاب والتطرف بالرباط فور انتهاء الأبحاث التمهيدية التي تباشرها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في هذه القضية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى