” عار ومخجل وحشومة ” الزميل محمد زمان : ألا تستحق الأولى أستوديو يليق بتاريخها وعراقتها ومكانتها في المشهد الإعلامي ؟ وهل يستحق المدرب الحسين عموتة تكريما بكل هذا البؤس

نشر الزميل محمد زمان الصحفي الرياضي المعروف على صفحته مايلي : ” لا يحتاج المرء إلى مستوى عالي في مجال الصورة ليلاحظ بشاعة المنظر وتداخل الألوان بفعل ضعف الإنارة وضيق
الأستوديو. ألا تستحق الأولى أستوديو يليق بتاريخها وعراقتها ومكانتها في المشهد الإعلامي ؟
وهل يستحق المدرب الحسين عموتة تكريما بكل هذا البؤس
وكأنه في جنح الظلام. ؟ في غياب مكان لائق و حضور وازن
لشخصيات من عالم الرياضة والفن والثقافة ؟
هل اصلا تملك الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ثقافة الاعتراف؟ هل سبق وأن كرمت رموزا عديدة ساهمت في مجدها ؟ وفي الرياضة ،هل كرمت أسماء لامعة ،سجلت حضورا إعلاميا قويا في تاريخ الإعلام الرياضي ؟ أين أبناء جلدة الأولى ،هل فكرت الشركة في أبنائها البررة ؟
منذ أن غادرت هذه الرموز دار البريهي لم تعد لها أبدا .
بدت الأولى كمن يريد تقليد خطوات غيره ففقدطريقة سيره
و خطواته .إنها إساءة كبرى لتاريخ المؤسسة ورجالاتها وللمدرب و العاملين جميعا في هذا القطاع.
ما يزيد.الطين بلة أن الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة هو رئيس جامعة التنس و رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية ونائب رئيس مجلس إدارة المهرجان الدولي للسينما بمراكش ….. اللهم زد وبارك …
نقطة ضوء كان ممكنا أن تكون أرقى وأفضل لو توفرت
الإرادة والتخطيط و الإمكانيات لجيل شاء البعض أن يفصله
عن ماضيه و قطعت أواصر اللقاء والتواصل مع من سبقوه .
مع كل الحب والتقدير لمن يعملون في مكان يشهد أننا لم نبخل فيه بالعطاء والتشجيع والدعم لمن جاؤوا من بعدنا……
Mohamed Zamane et 47 autres personnes
3 commentaires

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى