ورشة تكوينية لفائدة مكوني اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش في مجال تدبير مخاطر الكوارث والسلامة بالمؤسسات التعليمية

 ينظم الهلال الأحمر المغربي، إلى غاية 14 مارس الجاري، ورشة تكوينية لفائدة مكوني اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش في مجال تدبير مخاطر الكوارث والسلامة بالمؤسسات التعليمية.

وتأتي هذه الورشة التكوينية مساهمة من الهلال الأحمر المغربي في تقوية مرونة المؤسسات التعليمية في مجال الحد من المخاطر، من تأطير محمد بندالي رئيس قسم للإسعاف والشباب وإدارة الكوارث بالهلال الاحمر المغربي، وفي مسعى لتعزيز قدرات المكونين في مجال الإعداد للمخططات الخاصة بمعايير السلامة.

وحسب اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي، فإن هذا النوع من التكوينات من شأنه تقوية القدرة على تعبئة الشبكة وتحسين جودة الخدمات التي تقدمها المنظمة. ويتعلق الأمر أيضا، بتحيين معارف المكونين وتلقينهم التقنيات الجديدة في الإنقاذ.

وتندرج هذه الورشة في إطار تنزيل الاستراتيجية الجديدة 2021-2025 للجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش، الرامية إلى اعتماد نموذج جديد للحكامة والتدبير، في أفق الرفع من نجاعة تدخلات متطوعي الهلال الأحمر المغربي وضمان تنسيق أمثل للخدمات المقدمة.

وتكتسي المخططات الخاصة بمعايير السلامة داخل المؤسسات التعليمية أهمية كبرى في حالة وقوع الكوارث (حرائق وفيضانات ومخاطر أخرى).

ويجب أن يكون هذا المخطط مرجعا فيما يتعين على مساطر السلامة أن تشمل جميع جوانب حياة التلاميذ، لاسيما خلال الأنشطة التي قد تشكل خطرا (رياضة، تسلق، استخدام المختبرات) أو في الحياة العادية (تدبير التدفقات وتنقلات التلاميذ).

وتعد منظمة الهلال الأحمر المغربي جمعية إغاثة طوعية تساعد السلطات العمومية وتعمل في المجالات الإنسانية والصحية (الإغاثة من الكوراث، الصحة، التبرع بالدم، الرعاية الاجتماعية، التدريب المهني).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى