هاني فتح الله : عبداللطيف أبدوح منسق حزب الاستقلال بجهة مراكش آسفي قام بتصفية حساباته مع مناضلي الحزب والأمين العام يتحمل مسؤولية ذلك

قال هاني فتح الله من حزب الاستقلال الذي كان الأعضاء الستة لحزب الميزان قد رشحوه لتولي منصب نائب رئيس مقاطعة كليز في تصريح ل “صباح مراكش ” ” حمل” المسؤولية في خروج الحزب خاوي الوفاض سواء في مقاطعة كليز أو مقاطعة المنارة إلى عبداللطيف أبدوح المنسق الجهوي للحزب، والذي أنيطت به مهمة التفاوض بخصوص التحالفات،  وعبر فتح الله عن ذلك بقوله” عبداللطيف أبدوح باع حزب الاستقلال وصفى حساباته مع مناضلي الحزب، والأمين العام يتحمل مسؤوليته في ذلك “.

وأضاف هاتي فتح الله لقد تواصلنا مع الاريني والبام وأخبرناهم بقرار تزكيتي، وخلال الجلسة فوجئنا بغياب حزب الاستقلال من النيابات، والأمر نفسه بالنسبة لمقاطعة المنارة، مضيفا أن ماتعرض الحزب بمراكش مؤامرة يتحمل المسؤولية فيها نزار بركة الأمين العام للحزب ،والذي كان الأولى أن يكلف يونس بوسكسو المنسق الاقليمي للحزب بمراكش من أجل التفاوض، واليوم يتضح والملموس أن حزب الاستقلال تم نسفه من الداخل والحصيلة تؤكد ذلك .

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات