نهاد زايد نائبة رئيس اللجنة الفنية للجمباز بالاتحاد الدولي تشيد بجامعة الجمباز المغربية ونجاحها في تنظيم العرس الافريقي بمراكش

احتل المنتخب المغربي في فئة الذكور كبار المرتبة الثانية في ترتيب الفرق والرتبة الثالثة في فئة السيدات فردي خلال اليوم الثاني من منافسات البطولة الإفريقية للجمباز الفني في دورتها ال18 التي أجريت أمس السبت بالقاعة المغطاة المحاميد بمراكش.

وأبانت العناصر الوطنية عن مستوى جيد في الحركات الفنية لهذه اللعبة، حيث احتلوا أيضا الرتبة الثالثة على مستوى الفرق في فئة الشابات، والرتبة الثالثة في ترتيب الفرق كبيرات، على الرغم من المنافسة القوية لعناصر المنتخب المصري التي سيطرت على منافسات اليوم الثاني من البطولة.

وانتزع المنتخب المصري بطاقة التأهل إلى الألعاب الأولمبية باريس 2024 في فئة الذكور عن طريق البطل عمر العربي، إلى جانب مواطنته جنا هاني صاحبة 19 عاما التي تمكنت أول أمس الجمعة من حجز بطاقة المرور للأولمبياد على مستوى السيدات.

وتعد البطولة الإفريقية للجمباز الفني في دورتها ال18 آخر محطة إفريقية لأبطال رياضة الجمباز المؤهلة للألعاب الأولمبية باريس خلال الصيف المقبل، والمخصصة لتأهل بطلين واحد على مستوى الذكور، وواحدة في فئة الإناث.

وأشادت نهاد زايد، نائبة رئيس اللجنة الفنية للجمباز بالاتحاد الدولي للجمباز، بالتنظيم الجيد لهذا العرس الرياضي الإفريقي في رياضة الجمباز الفني، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للعبة.

وأكدت في تصريح للصحافة، على قدرات المغرب التنظيمية للتظاهرات الرياضية الكبرى، مضيفة أن المملكة تتوفر على كافة الإمكانات لتنظيم بطولة العالم في رياضة الجمباز الفني المقبلة.

وأشارت نهاد زايد، من جهة أخرى، إلى أن الدورة ال18 للبطولة الإفريقية للجمباز الفني تعرف أكبر مشاركة للدول الإفريقية بما فيها دخول دول جديدة في هذه المنافسة لأول مرة، لافتة إلى أن الأبطال المشاركين استعدوا للتظاهرة على مدى ثلاث سنوات من خلال التداريب على الحركات الفنية، والمشاركة في بعض الملتقيات الدولية.

من جهتها، قالت البطلة المصرية، جنا هاني، إن هذه البطولة الإفريقية عرفت منافسة قوية بين العديد من المشاركات، حيث لم تتمكن من انتزاع بطاقة المرور للألعاب الأولمبية إلا في اللحظات الأخيرة من المنافسة.

وأشادت في تصريح مماثل، بمستوى التنظيم الجيد والمحكم لهذه التظاهرة الرياضية القارية، وكذا بظروف إقامة الفرق المشاركة.

وتعرف الدورة ال18 للبطولة الإفريقية للجمباز الفني، المقامة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشاركة حوالي 165 رياضية ورياضي يمثلون ثماني دول إفريقية.

يذكر أن المغرب سيحتضن بعد هذه التظاهرة الإفريقية التي عرفت حضور عدد من ممثلي الإتحاد الدولي للجمباز، والإتحاد الإفريقي، والإتحاد العربي للعبة، وأعضاء الجامعة الملكية المغربية للجمباز، البطولة العربية خلال شهر أكتوبر المقبل، وبطولة البحر الأبيض المتوسط في شهر نونبر القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى