مسؤولون ودبلوماسيون أمريكيون ومغاربة يحتفون الروابط العريقة التي تجمع البلدين … قرنين من الصداقة

احتفى مسؤولون ودبلوماسيون أمريكيون ومغاربة، الأربعاء فاتح ماي 2024 بمقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن، بالتحالف الإستراتيجي والشراكة متعددة الأبعاد بين المغرب والولايات المتحدة.

جاء ذلك خلال الإعلان عن إدراج المفوضية الأمريكية بطنجة ضمن القائمة السنوية للصندوق الوطني للحفاظ على التاريخ (ناشنال تراست فور هيستوريك بريزيرفيشن) للمواقع التاريخية الأمريكية الـ11 المعرضة للخطر.

وشكّل الحفل مناسبة لتأكيد المشاركين، وفق ما جاء في كلماتهم، على الروابط العريقة بين الولايات المتحدة والمغرب، اللذين يتقاسمان أطول معاهدة صداقة دون انقطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى