فرع جهة مراكش آسفي للفدرالية المغربية لناشري الصحف يستنكر تجريد صحفي من بطاقته المهنية من طرف قائدة آيت أورير

توصل فرع جهة مراكش آسفي للفدرالية المغربية لناشري الصحف بطلب مؤازرة من الصحافي المهني بجريدة الصحراء اليومية ، الذي تعرض لحجز بطاقته المهنية من طرف قائدة ايت اورير بإقليم الحوز وأعوان
سلطة وبعض أفراد القوات المساعدة، الذين انهالوا على الصحفي المهني بالسب والشتم
وسحبوا منه بطاقته المهنية دون مبرر قانوني، وبدون سبب إال أنه قام بعمله المهني داخل
بلدية ايت اورير- إقليم الحوز. واستنادا إلى أحكام الفصل 28 من الدستور، الذي ينص على أن
“حرية الصحافة مضمونة، وال يمكن تقييدها بأي شكل من أشكال الرقابة القبلية”، و للجميع
الحق في التعبير ونشر األخبار واألفكار واآلراء، بكل حرية، ومن غير قيد،عدا ما ينص عليه
القانون صراحة، كما تشجع السلطات العمومية على تنظيم قطاع الصحافة، بكيفية مستقلة،
وعلى أسس ديمقراطية، وعلى وضع القواعد القانونية واألخالقية المتعلقة به”.
إن فرع الفدرالية بجهة مراكش – آسفي يتابع بقلق شديد انحراف عملية سحب البطاقة
المهنية من طرف القائدة المذكورة، ويطالب بفتح تحقيق ضد جميع األطراف المذكورين أعاله،
واتخاذ التدابير الالزمة في حقهم، فاالعتداء المتمثل في تجريد الصحفي من بطاقته المهنية
دون مبرر، أمر غير مقبول وغير قانوني وخرق لحقوق الصحافيين بالمغرب.
وفي انتظار تفاعلكم اإليجابي تقبلوا السيد والي جهة مراكش آسفي، السيد عامل إقليم
الحوز، والسيد وكيل الملك لدى المحكمة االبتدائية بمراكش، فائق عبارات التقدير واالحترام.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات