عبد الله كريم من حزب الأصالة والمعاصرة يسير نحو رئاسة المجلس الاقليمي آسفي

كما كان متوقعا..تصدر حزب الأصالة والمعاصرة نتائج انتخابات المجلس الإقليمي لآسفي بحصوله على 203 أصوات، خولته 7 مقاعد، اثنان منها مخصصان للنساء.

وأسندت ( الأصالة والمعاصرة، الأحرار، الاتحاد الاشتراكي، الاتحاد الدستوري، الاستقلال ) المشكلة للأغلبية داخل المجلس الإقليمي لأسفي، الرئاسة لحزب الأصالة والمعاصرة في شخص عبد الله كريم، وذلك حسب بلاغ لهذه المجموعة.

وعقد عامل الإقليم الحسين شاينان لقاء وصفوه بالإعلامي، لتقديم النتائج النهائية للمجلس الإقليمي، استدعي له بعض الإعلاميين والباقي جلهم من منتحلي الصفة ورواد مواقع غير قانونية، فيما تم إقصاء منابر منتدى الصحافة الجهوية، ضمنها ” أسفي اليوم ” الموقع الرسمي للمنتدى.

وحل حزب الحركة الشعبية، في المرتبة الثانية ب104 أصوات، منحته 4 مقاعد، واحد منها مخصص للنساء، تلاه حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية الذي جاء ثالثا ب82 صوتا، خولته 3 مقاعد، واحد منها مخصص للنساء.

أما حزب التجمع الوطني للأحرار فنال 62 صوتا (3 مقاعد)، واحد منها مخصص للنساء، متبوعا بحزبي الاستقلال والاتحاد الدستوري اللذين نالا 54 صوتا لكل منهما، خولتهما مقعدين لكل واحد منهما، مقعدان منها مخصصان للنساء..وفاز حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب 52 صوتا، خولته مقعدين، واحد منهما مخصص للنساء.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات