ضحايا مشروع “بساتين الواحة” بسيدي يوسف بن علي بمراكش يحتجون

نظم العشرات ممن يطلقون على أنفسهم بضحايا مشروع “بساتين الواحة” بسيدي يوسف بن علي، قبل قليل من صباح اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية امام مقر قصر البلدية بشارع محمد الخامس بمراكش.

وجاء تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية تنديدا بتماطل صاحب المشروع في تسليمهم شققهم واخلاله بتعهداته امام زبنائه وجلهم من الطبقة الاجتماعية البسيطة.

واستنجد ضحايا المشروع بفاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش ووزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، قصد انصافهم والتدخل العاجل قصد إلزام صاحب المشروع بتنفيذ تعهداته امام زبنائه او استرجاع أموالهم.

وصرح أحد المحتجين قائلا: “نحتج اليوم امام قصر البلدية قصد إيصال معاناتنا مع صاحب المشروع، فقد تم التغرير بنا والاستيلاء على جميع مذخراتنا ولم نجد الآذان الصاغية لايجاد حل لمشكلتنا، وأملنا كبير في العمدة والوزيرة المنصوري لإنصافنا”.

واضاف ذات المتحدث، “اليوم نعيش كبوسا مخيفا حول حياتي الى جحيم بعدما وجدنا أنفسنا امام مستقبل مجهول جراء الاستيلاء على كل اموالنا وغياب مؤشرا حقيقي للخروج من هذا الوضع الخطير”.

 

 

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات