الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش تستثمر حوالي 3 مليار درهم منذ 2014

من أجل الانخراط في مسار التنمية المستدامة للمدينة الحمراء والمحافظة على الموارد

انعقد المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش خلال دورته العادية، اليوم الخميس 13 يونيو، بمقر ولاية جهة مراكش آسفي وذلك برئاسة فريد شوراق والي الجهة.

 

 

خلال أشغال هذا المجلس قامت نادية الهلالي، المديرة العامة للوكالة بعرض التقرير السنوي حول التسيير الإداري لسنة 2023 وشمل تقارير الحسابات والمؤشرات التقنية والتجارية والمالية وكذا الاستثمارات المنجزة برسم الفترة الممتدة من 2014 إلى 2024 والذي يحث الوكالة على انجاز بنية تحتية تلائم تطور المدينة وكذا مواصلة تقديم الخدمات ذات جودة عالية تماشيا مع الانتظارات المتزايدة لساكنة وزوار المدينة.

 

 

وصادق أعضاء المجلس الإداري بالإجماع على الحسابات الرسمية لسنة 2023 والتي شهد على مصداقيتها مكتب التدقيق الخارجي للحسابات وسجلوا بارتياح كبير المستوى الجيد للمؤشرات التقنية والمالية والتجارية وحكامة الإدارة والتدبير.

وفي نفس السياق، نوه المجلس الوكالة على المجهودات المبذولة من أجل التصدي لتداعيات الوضع المائي الراهن الذي يعرفه المغرب وخصوصا جهة مراكش – اسفي، وكذا الاجراءات التي اتخذتها الوكالة في فترة ما بعد زلزال الحوز عبر التدخل الفعال للفرق من أجل اعادة تزويد المناطق المتضررة بالماء والكهرباء في أحسن الظروف. كما تمت تهنئة الوكالة على حجم الاستثمارات الهامة التي أنجزتها والتي تساهم بشكل كبير في مواكبة التنمية المستدامة للمدينة مع ضمان استمرارية خدمات الماء والكهرباء والصرف الصحي واعادة استعمال المياه العادمة المعالجة بالإضافة الى تحسين الحكامة خاصة في ما يتعلق بتبسيط ورقمنة الاجراءات والمساطر المرتبطة بالعلاقة مع الزبناء.

 

 

وفي هذا الاطار، قرر والي الجهة إنشاء لجنة استراتيجية محلية للماء بقيادة الوكالة تضم جميع المتدخلين في سلسلة الإمداد بالمياه الصالحة للشرب لمدينة مراكش من أجل دراسة التدابير الواجب اتخاذها الى غاية سنة 2030 لتعزيز تأمين تزويد المدينة بمياه الصالحة للشرب من أجل مواجهة جل التحديات والرهانات لأفق 2030.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى