خالد الفتاوي المحامي بهيئة مراكش المدير العام ل”مركز الاعمال الفتاوي ”: علاقتي بالصين تعود إلى 17 سنة و” هاكيفاش” جاء إحداث غرفة التجارة الغربية الصينية في أقاليمنا الجنوبية ” الجزأ الأول ” فيديو

قال خالد الفتاوي المحامي بهيئة مراكش، والمدير العام ل”مركز الاعمال الفتاوي ”   والذي كان وراء الإعلان عن إحداث غرفة التجارة المغربية الصينية في لقاء مع “صباح مراكش ” نقدم الجزأ الأول منه  إن علاقته مع دولة الصين تعود إلى 17 سنة، من خلال إشرافه على مجموعة من الاتفاقيات التوأمة والتعاون بين مدينة مراكش والمدن الصينية آخرها بين مراكش ويوهان، كما أن علاقتي يبرز الفتاوي مع الصين تكمن في كوني مستشار قانوني لمجموعة من الشركات والمقاولات الصينية عن طريق المتابعة القانونية فيما يتعلق بتقديم الاستشارات القانونية، إلى جانب علاقتي مع المسؤوبين الصينيين على الصعيد المركزي من خلال سفارة الصين بالمغرب، وهذه كلها عوامل ترتبت عتها ثقة كبيرة بيننا .

خالد الفتاوي تحدث أيضا خلال هذا اللقاء عن دور الديبلوماسية الموازية، ودعا إلى تطويرها، مشيرا إلى استفادة مجموعة من شباب مدينة مراكش من منح الدراسة بدولة الصين .

وكانت  عمالة السمارة  قد كرمت خالد الفتاوي الذي كان وراء الإعلان عن إحداث غرفة التجارة المغربية الصينية في حفل احتضنته قاعة الاجتماعات بالعمالة، خالد الفتاوي  و القنصل الشرفي رئيس غرفة التجارة والصناعة الصينية  سونغ تماشيا مع الفرص الاستثمارية التي توفرها مناطق الجنوب والإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها لتحقيق النمو،

اتفق الطرفان على ما يلي:

البند 1: اتفق الطرفان على التعاون والتنسيق من أجل جذب الاستثمار في المناطق الجنوبية للمملكة ووضع برنامج وخطة عمل مشتركين لتنفيذ حملات لعرض الفرص التي توفرها المنطقة لقيادات المشاريع المحلية والعالمية للمستثمرين الأجانب.

البند الثاني: اتفق الطرفان على إنشاء مقر مشترك في مدينة السمارة لتقديم الدعم ومرافقة جميع المستثمرين الراغبين في إقامة مشاريع في المناطق الجنوبية للمملكة.

البند الثالث: اتفق الطرفان على اعتبار تنمية المناطق الجنوبية من المملكة الهدف النهائي لهذه الاتفاقية.

التفاصيل ” شاهد الفيديو” 

 

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات