حميد نرجس الطموح الذي ولد ميتا مصادر قالت إن نرجس اشترط رئاسة الجهة أو العمودية ووهبي يؤكد : ملف نرجس طوي للأبد

قال عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن حميد نرجس، القيادي السابق في الحزب، وخال فؤاد عالي الهمة، لن يترشح باسم حزب الأصالة والمعاصرة  في الرحامنة رغم اختياره من طرف الحزب محليا، مضيفا في لقاء مع مؤسسة الفقيه التطواني  أنه وقع خلاف مع نرجس حول “الأجل والاختصاص”، دون أن يوضح ما يقصده بذلك. مصادرنا فسرت الموضوع بكون حميد نرجس ليس له طموح عضوية مجلس النواب بل اشترط على الحزب رئاسة الجهة أو عمودية مراكش وهو ما أغضب باميو مراكش واختيارات الحزب وهو ما عبر عنه عبداللطيف وهبي خلال الندوة المذكورة بقوله ” “لا يمكن  لكل من يريد الدخول للحزب  أن يطلب إعادة النظر في أمور” .

إلى ذلك كان حميد نرجس الرئيس السابق لمجلس جهة مراكش آسفي ومند الاعلان عن ترشحه قد ربط اتصالات عديدة مع مجموعة من الأسماء بجهة مراكش آسفي، مما جعل البعض يعتقد أن هذا الأخير أضحى المسؤول عن الحزب جهويا إلى جانب مجموعة من المهرولين من الأسماء التي تبحث عن موطئ قدم لتصفية حساباتها مع بعض الأسماء بالحزب جهويا، ومن ماقاله عبداللطيف وهبي خلال هذه الندوة ورغم أن نرجس شخصية معروفة داخل الحزب منذ تأسيسه سنة 2008، وسبق أن كان برلمانيا إلا أن وهبي قال إنه لم يتعرف على نرجس “إلا في المدة الأخيرة”، موضحا أن “ملف نرجس أغلق”.

 

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات