“حاضرة الأنوار” بمدينة مراكش : أكثر من 27000 تدخل بشكل فعال عام 2021 ونجاعة طاقية ومشاريع مستقبلية

تعتبر “حاضرة الأنوار” بمدينة مراكش مثالا لتجربة ناجحة في مجال التسيير المفوض ، و يبرز ذلك جليا مع الانخفاض المهم على مستوى تكلفة الانارة العمومية بالعاصمة السياحية للمملكة، مما دفع كبريات المدن المغربية إلى الانفتاح على التجربة المراكشية الرائدة، و لعل مستويات النجاح التي حققته شركة التنمية المحلية “حاضرة الأنوار”؛ ظهر جليا خلال الجمع العام العادي المنعقد في نهاية شهر يونيو الأخير الذي ترأسته عمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري.

إذ أن رقم المعاملات استقر  في مبلغ 50 مليون درهم، مما يمثل ارتفاعا مقارنة بالسنة المالية 2020 حيث بلغ الناتج الصافي حوالي 5 ملايين درهم والفائض الإجمالي للاستغلال حوالي 19 مليون درهم خلال السنة المالية 2021. وعلى الرغم من الأزمة الاقتصادية وحالة الارتياب الناجمة عن وباء كوفيد وندرة التمويلات تمكنت “حاضرة الأنوار” من تحقيق نتائج إيجابية للعام الرابع على التوالي بفضل تدبيرها المتميز، والحذر وهيكلتها المالية القوية حيث بلغت رساميلها الخاصة 40 مليون درهم ،مما منحها قدرة تمويلية كبيرة وأتاح لها بشكل كبير تشجيع عملية التمويل.

وتطلب مشروع النجاعة الطاقية للإنارة العمومية الذي تديره وتنفذه “حاضرة الأنوار” استثمار 300 مليون درهم منذ إطلاقه في 2018 لتدبير الإنارة بمدينة مراكش، لتتم إعادة تقييمه لاحقا بغية تلبية الاحتياجات المتزايدة للساكنة. وحقق المشروع أداء استثنائياً منذ إطلاقه. حيث بدأ بعملية تروم تحديث 57600 نقطة إضاءة منذ عام 2018 ليصل اليوم إلى تركيب واستبدال 72000 نقطة إضاءة led.

وإذا كان المشروع في بدايته يهدف إلى توفير 60% من الطاقة؛ فإنه حقق اليوم نسبة 65% أي ما يعادل توفير 52 مليون درهم (البروتوكول الدولي لقياس الأداء والتحقق منه ipmvp)، كما أن معدل الخدمة؛ الذي كان فى الأصل عند 83.5% فإنه وصل اليوم  98.2% أي بنسبة تتجاوز 95% المستلزمة بموجب العقد. وقد ارتفع متوسط الإضاءة المقاسة في بداية العقد ثلاثة أضعاف، مما سمح بتغطية جميع شوارع المدينة، وأزقتها وبالتالي تحسين راحة وسلامة المواطنين والمواطنات.

ولتسهيل التواصل مع الساكنة بشكل سلس وفعال تم إنشاء العديد من قنوات لربط الاتصال بالفرق وإدارة الشكاوى (عبر رقم هاتف مباشر وتطبيقات الواتساب والفايسبوك) وهو ما سمح بإدارة أكثر من 27000 تدخل بشكل فعال عام 2021 بفضل تخفيض متوسط وقت التدخل إلى أقل من 4 ساعات. حيث أن المشروع يعتمد على أنظمة إدارة رقمية بالكامل تتيح للفريق تدبير أسطول الإضاءة عن بُعد وللجماعة الولوج مباشرة إلى البيانات وضمان التتبع الآني للإشراف الفعال على المشروع.

“حاضرة الأنوار” تمكنت من ضمان إضاءة عالية الجودة بمدينة مراكش وتخفيض الفاتورة الطاقية: وخلق فرص الشغل بها. ويعتبر النموذج بمثابة آلية ممتازة لتأهيل وإدارة وتمويل المشاريع في خدمة المدينة ومواطنيها. وهو نموذج يستحق نسخه على المستوى الإقليمي والوطني والإفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى