جمعية الصداقة المغربيةالصينية تستنكر الحملةالاعلامية الكيدية ضد المملكة المغربية

 توصلت الجريدة ببيان صادر عن جمعية الصداقة الصينية المغربية برئاسة ذ.خالد الفتاوي تستنكر من خلاله ما وصفته ب( الحملة الاعلامية الكيدية التي تدعي تجسس الدولة المغربية على اشخاص ومسؤولين )،و فيمايلي نص البيان :

تستنكر جمعية الصداقة الصينية المغربية الحملة الإعلامية الكيدية ،ضد المملكة المغربية ومؤسساتها، متهمة إياها بالتجسس على أشخاص ومسؤولين ،زعن دول معينة معروفة بعدائهاللمصالح المغربية.
إن المملكة المغربية دولة قومية ذات سيادة تعمل وتتبع مسارها واستراتيجياتها مع الدول الصديقة ، بما في ذلك جمهورية الصين الشعبية ، بشكل مستقل وفي إطار الاحترام المتبادل والشراكة. تشارك جمعية الصداقة الصينية المغربية في جميع القرارات والتوجهات الاستراتيجية للمملكة المغربية تحت رعاية جلالة الملك. هذه التوجهات تقلق بعض الأطراف على المستويين الدولي والإقليمي، التي لا تألو جهدا في الإضرار بالمصالح المغربية.
هذه الادعاءات الكاذبة التي لا أساس لها ،هي ذات طابع سياسي وتؤكد الجمعية دعمها للمؤسسات المغربية، ضد أي حملة أخرى من هذا القبيل.

التخطي إلى شريط الأدوات