rwp.ru viaeptv.com

تفاصيل بيان أساتذة كلية الطب بمراكش

قرر أساتذة كلية الطب و الصيدلة بمراكش خوض إضراب إنذاري، لمدة يوم واحد، مع تفويض مجلس التنسيق القطاعي اختيار التوقيت الملائم لتفعيله، معربين عن “استعدادهم  للانخراط في أية معركة نضالية دفاعا عن حقوقهم المشروعة”.

القرار تم اتخاذه خلال الجمع العام الاستثنائي، المنعقد الثلاثاء 9 يناير الجاري، بقاعة الأطروحات بالكلية نفسها، استجابة لدعوة من مجلس التنسيق القطاعي لكليات الطب و الصيدلة في إطار النقابة الوطنية للتعليم العالي، لمناقشة الملف المطلبي الوطني، إصلاح الدراسات الطبية، و المجموعات الصحية الترابية.

و حسب بيان صادر عن المكتب المحلي النقابة الوطنية للتعليم العالي، فقد تم افتتاح الجمع العام بقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء غزة و سائر فلسطين، و التنديد باستمرار العدوان الهمجي للكيان الصهيوني.

و تابع بأنه، و بعد نقاش مستفيض، خلص الجمع العام إلى “استنكار الأساتذة عدم إشراكهم في بلورة تصور عام و واضح و شامل للدراسات الطبية”، مطالبين بتأجيل تطبيق الإصلاح إلى حين نضج المشروع و التوافق عليه.

كما طالبوا وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية بمزيد من التوضيح حول مشروع  المجموعات الصحية الترابية، معربين عن استعدادهم لاستضافة مسؤولين من الوزارة داخل الكلية لهذا الغرض.

و دعا الجمع العام إلى ضرورة الإشراك الفعلي للأساتذة في بلورة و تنزيل النصوص التنظيمية للمجموعات الصحية الترابية، مع تحديد ماهية و موقع أساتذة كلية الطب و الصيدلة داخلها.

و شددوا على ضرورة الحفاظ على مكانة المستشفى الجامعي كمنارة للبحث العلمي و قاطرة للتكوين، و عدم ربط مردوديته بالجانب المادي الصرف.

الأساتذة طالبوا، أيضا، بالإسراع في أجرأة زيادة الأجرة التكميلية لوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية، و بضرورة تحيين النظام الأساسي الخاص بأساتذة كليات الطب و الصيدلة و كليات طب الأسنان، مع إعادة  النظر في المسار المهني  للأستاذ، و مراجعة الأرقام الاستدلالية لنظام الترقية الحالي، و احتساب الأقدمية اللازمة بشكل يضمن تكافؤ الفرص بين الملتحقين الجدد و باقي الأساتذة.

بيان أساتذة كلية الطب بمراكش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى