تخليدا لليوم الوطني للمسرح وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- تنظم احتفالية فنية متنوعة بمسرح ميدان بمراكش

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتخليدا لليوم الوطني للمسرح
الذي يصادف 14 ماي من كل سنة تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- احتفالية فنية
متنوعة بمسرح ميدان بمراكش، ويأتي تنظيم هذه التظاهرة تنزيلا للبرنامج العام لوزارة الشباب والثقافة
والتواصل -قطاع الثقافة- المواكب لفعاليات مراكش عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2024 بشراكة
مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإسيسكو) والمجلس الجماعي لمراكش.
ويعد اليوم الوطني للمسرح من المواعيد الثقافية والفنية السنوية القارة التي تحرص من خلالها وزارة
الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- على الإحتفاء بأسرة أب الفنون وتثمين المنجز المسرحي وما
تمت مراكمته من تظاهرات ومشاريع فنية.
يعرف البرنامج الإحتفالي لهذه السنة تكريم مجموعة من الوجوه المسرحية التي بصمت على حضور
متميز في الساحة الفنية من خلال العديد من الأعمال الابداعية التي تؤثث خزانة المسرح المغربي،
ويتعلق الأمر بكل من : الباحث والمخرج المسرحي الدكتور عز الدين بونيت، الفنانة حياة غافري الملقبة
ب"سمسمة"، الفنانة المخضرمة لطيفة عنكور، ثم الفنان المبدع ابراهيم وارفعنا.
وستشهد الأمسية ذاتها عرض العمل المسرحي الموسوم ب "تكنزة..قصة تودة" لفرقة فوانيس
ورزازات، من إخراج أمين ناسور، تأليف: اسماعيل الوعرابي، طارق الربح وأمين ناسور، في طابق
فرجوي يعد بتوليفات أيقونية تمتح من فرادة الفلسفة الابداعية والرسالة الفنية لأب الفنون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى