بسبب مواجهات الجلسة السابقة إنزال أمني كبير بمحيط مقر إنعقاد جلسة انتخاب رئيس جماعة حربيل … صور

يشهد في هذه الأثناء محيط مقر جلسة انتخاب رئيس جماعة حربيل إنزالا أمنيا كبيرا لتلافي سيناريو الجلسة السابقة التي شهدت مواجهات عنيفة باستعمال الأسلحة البيضاء بين أنصار مرشحين لمنصب الرئيس، موقعة إصابات في الطرفين، فيما أوقفت عناصر الدرك الملكي مجموعة من الأشخاص.واضطرت السلطة إلى تعليق الجلسة وتأجيلها إلى اليوم.

ومعلوم أن مشاداة كلامية داخل مقر المركز الاجتماعي والرياضي للقرب بتامنصورت تحولت إلى عراك بالأيدي لتتطور الأمور إلى مواجهات عنيفة بين أنصار الطرفين اللذان دخلا في صراع محموم على رئاسة الجماعة، وأن الكلمة الفصل في ترجيج هذه الكفة أو تلك، تعود أساسا إلى مستشار من حزب الاستقلال، الذي ظل طيلة انتخابه يتجاذبه القطبان المتناحران على الرئاسة، الأول بزعامة “عبد الحق الكوط” عن حزب الأًصالة والمعاصرة والثاني بزعامة اسماعيل البرهومي عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى