rwp.ru viaeptv.com

المغرب ما وراء مراكش

 نشرت  مجلة “فوربس” الأمريكية مقالا أبرزت من خلاله الثراء الذي يميز المغرب في قطاع السياحة الصديقة للبيئة، مؤكدة أن المملكة تعد الوجهة المفضلة للأشخاص الباحثين عن الطبيعة والهدوء.وفي مقال تحت عنوان “المغرب ما وراء مراكش.. الرفاهية المؤثرة في الجبال، في البحر وفي الصحراء”، كتبت المجلة “لأنه أصبح من السهل، وبشكل متزايد زيارة المغرب من أوروبا وأمريكا بفضل الرحلات الجوية المباشرة من نيويورك وميامي إلى الدار البيضاء على سبيل المثال، فقد أضحت للبلد جاذبية جديدة للأشخاص الذين يرغبون في الابتعاد عن المسارات المألوفة، والسعي نحو المغامرة في الطبيعة واختيار الهدوء على الفوضى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى