” الله يخرج السربيس على خير ” مصطفى البكوري والغضبة الملكية … إلى أين ؟

أفادت مصادر مطلعة، أن الملك محمد السادس غاضب على مصطفى البكوري الأمين العام الأسبق لحزب الأصالة والمعاصرة بسبب اختلالات في تدبيره للوكالة المغربية للطاقة الشمسية “مازن”.

مصادر قالت إن الغضبة التي طالت البكوري لم توقفه فقط عن رئاسة “مازين”، بل لم يظهر له اثر و لم يعلق باي تصريح حول الفيضانات الاخيرة التي ضربت العاصمة الاقتصادية في يناير.

البكوري عاش العام الماضي سنة كارثية ، وهو ما كشفه تقرير صادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، و الذي سلط الضوء في تقرير عن التكلفة الباهظة للكهرباء التي تنتجها محطة نور ورزازات العملاقة لتوليد الطاقة.

المراقبون يؤكدون أنه ” الله يخرج السربيس على خير ” اسي البكوري والأيام القادمة ستكشف عن مستقبل هذا الأخير لكون الملف ” غادي أو كيكبر ”  والبكوري إلى أين ؟.

Exit mobile version
التخطي إلى شريط الأدوات