الجمعية المغربية 13 مارس لليقظة والمناعة الوطنية تنظم الملتقى الفكري “ورش الحماية الإجتماعية ورهانات التعبئة المجتمعية”

إلتأم يوم السبت 7 يناير بالخزانة البلدية النخيل عمالة مراكش  ثلة من الأساتذة الجامعيين والفاعلين السياسيين في حضرة جمعيات المجتمع المدني على منصة لتأطير ندوة فكرية حول “الورش الملكي للحماية الإجتماعية ورهانات التعبئة المجتمعية” بحضور منتخبين ونشطاء مدنيين و طلبة جامعيين و هيئات إعلامية 

حيث تأسست الأطر المرجعية لهذا اللقاء على أن هذا الخيار الإستراتيجي للدولة الذي يقوده عاهل البلاد هو التزام ثقافي وأخلاقي قبل أن يكون مؤسساتيا يقول الدكتور محمد الغالي وهو أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش لاسيما في مراحله الإحصائية المتعلقة بالتصاريح و تعبئة قاعدة البيانات ..هذه المصفوفة الإحصائية التي تخضع إلى رقمنة و نظم معلوماتية مضبوطة لكون هذه المقاربة المعلوماتية أضحت حتمية كل الخيارات الاستراتيجية للدولة التي قطعت ومازالت مع مناخ التردد و حسم هذا التوجه يشير أنس أبو الكلام وهو أستاذ بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمراكش . كما ي ؤكد الاستاذ عبد الواحد الشفقي وهو برلماني بدائرة مراكش على أن تمويل هذا المشروع بغلاف 51 مليار درهم من اعتمادات الوعاء الضريبي و عائدات الاستثمار لا بد أن يلق صداه الأخلاقي و التحلي بروح المواطنة والمسؤولية للمصرحين والمستهدفين والقطع مع الممارسات القديمة كالتحايل و اغتنام الهفوات للتملص من الواجب الوطني ، وفي هذا الصدد أشار الدكتور أحمد طوالة وهو أستاذ بالكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية على أنه من رهانات التعبئة المجتمعية كذالك لإنجاح هذا المشروع تحديدا و إدراك نموذج تنموي جديد هو النسق التواصلي للمشاريع التنموية وخلق أورگانيگرام تقني داخلي وخارجي للمؤسسة الحاملة للمشروع تخطيطا و إنجازا ..أما عن رهان القوى الحية من المجتمع المدني ودور قيمها الوطنية بالإسهام في إنجاح هذا الرهان هو خلق شراكات مع الفاعلين المجاليين من أجل مبادرات مجتمعية تهدف إلى التوعية بالورش الملكي للحماية الإجتماعية و تعبئة المستهدفين للانخراط الجاد في مناخ النموذج التنموي الجديد يضيف الدكتور إسماعيل شعوف وهو خبير دولي في مجال التمكين ومستشار جماعي بمراكش .. 

وختاما يتوجه ذ نبيل محمد أجناو رئيس الجمعية المغربية 13 مارس لليقظة والمناعة الوطنية أصالة عن نفسه ونيابة عن الجمعيات الشريكة بالشكر الخالص للصحفي محمود الهرواگ الذي أدار بمراس فعاليات هذا الملتقى و كذالك وسائل الإعلام التي حضرت للتغطية والنشر كما يتوجه بالشكر والتقدير لمجلس مقاطعة النخيل و سلطات المنطقة الحضرية النخيل على دعمهم و إسهامهم في إنجاح هذا العمل الذي لا محاله سيكون نقطة انطلاق لمبادرات ميدانية ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى