الرئيسية/ مختصرات / الدارالبيضاء تحتضن ندوة حول إتمام أشغال مشروع التوأمة المؤسساتية المغرب – الاتحاد الأوروبي

الدارالبيضاء تحتضن ندوة حول إتمام أشغال مشروع التوأمة المؤسساتية المغرب – الاتحاد الأوروبي

تنظم الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات يوم 23 يونيو 2014 على الساعة العاشرة صباحا بمقر وكالتها الجهوية للدار البيضاء الكبرى (عمارة يسرى،الطابق 7 ساحة أوروبا، الدار البيضاء) ندوة حول إتمام أشغال مشروع التوأمة المؤسساتية المغرب – الاتحاد الأوروبي: تقوية القدرات المؤسساتية للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات.

و سيتميز هذا اللقاء بحضور :

·         وزير التشغيل و الشؤون الاجتماعية السيد عبد السلام الصديقي ؛

·         السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب السيد روبرت جوي ؛

·         سفير فرنسا بالمغرب السيد شارل فريس ؛

·         سفيرة السويد بالمغرب السيدة آنا هامرغرين ؛

·         سفير ألمانيا بالمغرب السيد مايكل ويتر ؛

·         المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات السيد حفيظ كمال ؛

·         مديرة الأعمال و العلاقات الدولية ل Pôle-Emploi السيدة آني غوفان ؛

·         ممثلو المؤسسات العمومية و الفاعلين الاقتصاديين و الاجتماعيين بالمغرب.

 

تم تمويل هذا المشروع من طرف آلية التوأمة الأوروبية لبرنامج دعم اتفاقية التعاون بين المغرب و الاتحاد الأوروبي P3A و تم إنجازه بشراكة مع ثلاث دول من الاتحاد الأوروبي من خلال: Pôle-Emploi من فرنسا و Arbetsförmedlingen من السويد و الجمعية Gesellschaft für Versicherungswissenschaft und – Gestaltug V.(G.V.G. ev) من ألمانيا.

و قد سمح المشروع بتوفير الدعم للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات في إطار مخطط تنميتها الثالث من أجل:

·         التفكير في تبسيط و تجديد الخدمات المتعلقة بالوساطة في التشغيل من أجل تحسين قابلية تشغيل الباحثين عن شغل مع الاستجابة لحاجيات المشغلين ؛

·         توسيع قاعدة المستفيدين من خدمات الوكالة بتطوير استراتيجية تكامل القنوات، مع تواجد فعلي على شبكات التواصل الاجتماعي؛

·         التعبئة الشاملة للموارد البشرية للوكالة حول مشروع مؤسساتي طموح يرتكز على تسيير موحد؛

كما سمح مشروع التوأمة على مدى 18 شهرا بتعبئة جميع فرق العمل بالوكالة، بالإضافة إلى مستشار قاطن بالبيضاء و 4 رؤساء مشاريع (بالمغرب و فرنسا و السويد و ألمانيا) و 32 خبيرا على المدى القصير من مؤسسات الدول الثلاث. و قد نتج عن ذلك 490 يوم خبرة بالمغرب، و 45 يوم دراسي بأوروبا.

 

   
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها, وليس عن رأي "صباح مراكش"
التعليقات

راديو صباح مراكش|Radio Sabah Marrakech
صباح مراكش على الفايسبوك