سياسة

21 مستشارا جماعيا بجماعة زمران الشرقية باقليم قلعة السراغنة يضعون شكاية ضد عبد الحليم بن حادة رئيس المجلس

 وضع 21 مستشارا جماعيا بجماعة زمران الشرقية باقليم قلعة السراغنة شكاية ضد عبد الحليم بن حادة رئيس مجلس الجماعة المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش بتهمة تزوير محضر الدورة العادية لشهر أكتوبر 2018.ووقع الشكاية ضد رئيس الجماعة، ستة اعضاء من حزب الاستقلال وعشرة مستشارين من حزب الأصالة والمعاصرة وأربعة اعضاء من الاتحاد الدستوري ومستشار ينتمي إلى حزب جبهة القوى الديمقراطية.كما أن من ضمن الموقعين على الشكاية خمسة نواب رئيس مجلس جماعة زمران الشرقية باقليم قلعة السراغنة.وحسب مضمون الشكاية أنه تم عقد الدورة العادية للمجلس والمصادقة على تقرير لجنة المالية وتقرير لجنة إعداد التراب والتعمير، وبعد ذلك تفاجأ المشتكون بكون المحضر الذي ارسل إلى عامل إقليم قلعة السراغنة والموقع من طرف رئيس المجلس وكاتبه تضمن مبالغ مغايرة تماما لما تم المصادقة عليه من طرف اعضاء المجلس.وأضافت الشكاية، أن المجلس صادق على 40000 درهم ومصاريف تنقل الرئيس والمستشارين داخل المملكة قبل أن يتم تغييرها بمبلغ 50000 درهم، فيما تم التصويت على مبلغ 300000 درهم مخصصة للأجور الاعوان العرضيين التي تم تغييرها إلى 370000 درهم.واوضحت الشكاية، أن مصاريف الاقامة والاطعام والاستقبال خصص لها مبلغ 70000 درهم قبل أن يتم تغييرها إلى 80000 درهم، كما ان المبلغ المخصص للوازم المكتب ومواد الطباعة كان 60000 درهم قبل أن يتم الرفع من قيمته إلى 70000 درهم، ذات التغيير طال مصاريف تأمين السيارات  الآليات من 70000 درهم إلى 60000 درهم، فيما شمل التغيير كذلك التعويضات عن الاشغال الاضافية حيث انتقلت من 10000 درهم إلى 5000 درهم.وتمت اضافة كل من دوار ولاد مسلم، اولاد حشاد، لكحواشة، وايت لكريف قصد إنجاز دراسة تقنية المسالك والطرق.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *