يوم دراسي بمراكش حول “خارطة الطريق لدبلوماسية المجتمع المدني نحو تحصين الوحدة الترابية”

احتضنت غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بمراكش صباح السبت 12 ماي 2018 يوما دراسيا حول “خارطة الطريق لدبلوماسية المجتمع المدني نحو تحصين الوحدة الترابية” أحياه ثلة من الدكاترة الجامعيين وأكاديميين بحضور رؤساء وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني ومتقاعدين وإعلاميين بالإضافة إلى طلبة.
هذا اللقاء الذي نظمته جمعية الشباب للإبداع والتنمية انقسم إلى فترتين ارتبطت أولهما بالتعريف بالقضية الوطنية وتوضيح المفاهيم المتعلقة بها استهلت بمداخلة للدكتور عبد الكريم جلام حملت عنوان ” حماية الأوطان والأرض وفق المنظور الإسلامي وعبر تاريخ الأديان ” تلتها مداخلة للدكتور محمد الغالي الخبير في الدراسات الدستورية حول ” المجتمع المدني على ضوء الفصل 38 من الدستور ” أبرز من خلال الحضور البارز للمجتمع المدني وما له من دور متنامي توعوي وتحسيسي وتأطيري في عدد من القضايا والمجالات الهادفة إلى تنمية المجتمع والنهوض به كشريك أساسي في التنمية. مشددا على أن المجتمع المدني يجب أن يتحمل المسؤولية وأن يعقد العزم على التصدي لخصوم المغرب دفاعا عن مقدسات البلاد وحرماته تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.
قبل التحول إلى مداخلة حول موضوع الدبلوماسية الشعبية الموازية أطرها الأستاذ الباحث مصطفى أمجكال طالب خلالها من جمعيات المجتمع المدني إلى التعاطي دوليا مع قضية الوحدة الترابية بدل التركيز على الأنشطة الوطنية والإقليمية فقط داعيا في الوقت ذاته السلطات المعنية بدعم هذه الجمعيات حتى يتسنى لها الدفاع بشكل قوي وفعال عن القضية الوطنية. قبل أن تختتم الفترة الأولى بمداخلة الدكتور أنس مطيع حول ترافعية المجتمع المدني وتجويد آلياتها للتسويق الإقليمي والدولي تطرق خلالها الدكتور المحاضر إلى ضرورة تكوين أطر و كما ي لن قادرة على الترافع عن القضية الوطنية من خلال تسطير برنامج تكويني دقيق ومستمر يروم تصدير نخبة من الأكاديميين والفاعلين الجمعويين والسياسيين قادرين على الترافع بشكل قوي عن القضية الوطنية.
أما النصف الثاني من اليوم الدراسي فقد جاء على شكل ورشات تكوينية في مجال الترافع والتعبئة حول تحسين الوحدة الترابية أطرها الدكاترة المحاضرون والتي تحولت إلى ساحة لنقاش غني ومفتوح تبادل خلاله المشاركون أفكار واقتراحات بناءة صبت في اتجاه تطوير المجتمع المدني وتمكينه لتحصين الوحدة الترابية تم إدراجها ضمن توصيات سيتم رفعها إلى الجهات المختصة قصد النهوض بهذا المكون المجتمعي عن طريق دعمه معنويا ولوجيستيكيا وتفعيل أدواره .
ليختتم اليوم الدراسي برفع برقية ولاء إلى صاحب السدة العالية بالله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.