مجتمع

وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش : هذه حصيلة برنامج 2018 من حيث التحديث والزمن القضائي والنجاعة القضائية وهذه مؤشراتنا

أعلن عبدالحق نعام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش أنه تم تسطير 13 هدفا في برنامج سنة 2018 مع اعتماد خمس مؤشرات أساسية لقياس مدى تنفيذ البرنامج من عدمه، ومن خلال دراسة المؤشرات يتضح أن البرنامج لم يتحقق بالشكل المطلوب، أي بنسبة مائة في المائة، نظرا لتأثير المؤشرات السلبية عليه، حيث تبين أن أربعة أهداف لم تتحقق كليا، في حين تم تحقيق نسبة متوسطة بالنسبة لهدفين، مع تحقق باقي الأهداف، وبذلك تكون نسبة تحقق الأهداف حوالي 62 في المائة.

فبالنسبة للتحديث فلازال في حدود 90 في المائة، ولم نتمكن من البلوغ للنسبة المسطرة مائة في المائة لعدم تمكيننا من الصيغة الثانية من نظام ” ساج 2 ” وقد تم تقديم طلبات للوزارة بهذا الخصوص، كما تم اتخاد مبادرات قصد إعداد سجل رقمي للمراسلات الإدارية من طرف بعض موظفي هذه النيابة العامة، إلا أنها لم تكتمل نظرا لكثرة القضايا والاستقبالات والتي لم تدع مجالا إضافيا لإنجاز مثل هذه الأشغال.

وبخصوص الزمن القضائي والنجاعة القضائية، ومن حيث مدة الاستقبال فقد انخفضت نظرا لتسخير المعلوميات فتقلصت بشكل ملحوظ بداية من سنة 2016 حيث كانت تناهز أكثر من ساعتين فتقلصت تدريحيا في السنة الحالية إلى دقائق معدودة، وهذا راجع إلى سرعة البحث وتوفر المعطيات بسرعة ودقة بخلاف فترة العمل بالسجلات الورقية.

كما تقلصت نسبة الاستقبال داخل المكاتب الخلفية عبر السنوات الأخيرة بفضل اعتماد وسائل ميسرة في الولوج كمكتب الواجهة، الولوج الافتراضي عبر شبكة الأنثرنيت والشبابيك الالكترونية المتواجدة ببهو المحكمة أو عبرتطبيق الهواتف الذكية، إضافة إلى اتلشاشات التفاعلية المسخرة لجلسات الحكم والاستنطاق .فقد انخفضت نسبة الاستقبال داخل المكاتب بين سنة 2015 و2018 إلى 50 في المائة ، وبالنسبة للأشخاص النقدمون فسجلت تحقيق نسبة الاعتقال الاحتياطي المسطرة في البرنامج بتخفيضها إلى 10 في المائة مع تكليس كتلة المحروسي بين 2017 و 2018 بشكل طفيف مع تسجيل تقلص في نسبة الطعن .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *