وزير الصحة يعطي انطلاقة عمل مجموعة من المشاريع الصحية بإقليم طنجة ويتفقد مشروعَ بناء المستشفى الجامعي طنجة تطوان الحسيمة

في إطار تنفيذ مخطط تسريع تأهيل المستعجلات للفترة 2019-2021 ، الذي يدخل في إطار برنامج عمل وزارة الصحة، الهادف الى تحسين التكفل بالمستعجلات الطبية ما قبل الاستشفائية والاستشفائية، أعطى وزير الصحة، السيد أناس الدكالي، رفقة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، يومه الاثنين فاتح أبريل 2019، انطلاقة خدمات مصلحة المستعجلات الجديدة بالمركز الاستشفائي الجهوي محمد الخامس بطنجة، والتي تم إنجازها بكلفة إجمالية قدرها 26.717.445,30 درهم، وذلك من أجل الرفع من مستوى التدخلات الطبية الاستعجالية بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وتتكون مصلحة المستعجلات هاته من مصلحة الاستقبال والتوجيه، وأربع قاعات مخصصة للفحص الطبي، وثلاث قاعات مخصصة للعلاجات التمريضية، ووحدة إزالة الصدمات، وقاعة للمراقبة الطبية، وغرفتين للعزل لاستقبال المرضى الذين تتطلب حالاتهم العزل الوقائي، بالإضافة إلى مكاتب إداري، وصيدلية.

ويسهر على سير الخدمات الصحية والعلاجية بهذه المصلحة 37 طبيبا و22 ممرضا وعدد من التقنيين والإداريين. كما تتوفر هذه المصلحة على 5 سيارات إسعاف من نوع (أ) و (ب) ومروحية للإسعاف الطبي الاستعجالي . Héli SMUR

وتجدر الإشارة إلى أن مصالح المستعجلات بالمستشفيات الجهوية الإثنتى عشر للمملكة قد رصدت لكل منها أغلفة مالية تقدر ب 3 ملايين درهما، بغية اقتناء الأدوية والمستلزمات الطبية، إلى جانب إمدادها بسيارتي إسعاف من نوع ” أ ” وتعزيز مواردها البشرية من أطباء عامين ومساعدي العلاجات وتقنيي الإسعاف.

ولتعزيز العرض الصحي بإقليم طنجة، ومن أجل تحسين ولوج الساكنة القروية لعلاجات أساسية ذات جودة، وكذا تقليص التفاوتات المجالية، أشرف السيد وزير الصحة على إعطاء انطلاقة عمل المركز الصحي القروي “حجر النحل” المستوى الأول، التابع للجماعة القروية حجر النحل.

ويحتوي هذا المركز الصحي على قاعتين للاستشارة الطبية، وقاعتين مخصصتين للعلاجات التمريضية، وثلاث قاعات لمراقبة صحة الأم والطفل والتخطيط العائلي، وقاعة للانتظار، ومكاتب إدارية، وصيدلية، بالإضافة إلى سكنين وظيفيين ومرافق أخرى. وقد تم إنجاز هذا المركز في إطار الشراكة بغلاف مالي قدره 2.794.281,60 درهم. ويسهر على سير الخدمات الصحية والعلاجية به طبيب وممرضة.

مباشرة بعد ذلك، قام السيد الوزير والوفد المرافق له، بإعطاء انطلاقة عمل المركز الصحي الحضري “ضهر القنفوذ” المستوى الأول، التابع لمقاطعة بني مكادة، وذلك لتحسين ظروف ولوج الساكنة إلى خدمات صحية أساسية وفي مستوى الانتظارات.

 ويضم هذا المركز الصحي ثلاث قاعات للاستشارة الطبية، وقاعتين لمراقبة صحة الأم والطفل، وقاعة للعلاجات، وقاعة للانتظار، وصيدلية بالإضافة إلى مرافق أخرى. وقد تم بناؤه وتجهيزه بغلاف مالي قدره 4.614.912,00 درهم. ويسهر على سير الخدمات الصحية والعلاجية بهذا المركز الصحي طبيب وممرضان اثنان.

هذا، وفي إطار الزيارات التفقدية والميدانية التي يقوم بها السيد الوزير لمجموعة من المشاريع والأوراش المتعلقة بالقطاع الصحي من أجل تفعيل وتسريع مستوى الإنجاز، قام السيد الوزير، والوفد المرافق له، بزيارة ورش بناء المركز الاستشفائي الجامعي طنجة تطوان الحسيمة، للاطلاع على مدى تقدم الأشغال بهذه المؤسسة الصحية الجامعية، والوقوف على مكونات هذا المشروع الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب2.33 مليار درهم. وقد وصلت نسبة تقدم الأشغال به إلى 66%.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.