أناس الدكالي وزير الصحة بعطي انطلاقة مجموعات العمل للتشاور حول “مخطط الصحة 2025” بلاغ

يعطي السيد وزير الصحة، أناس الدكالي، انطلاقة مجموعات العمل للتشاور حول “مخطط الصحة 2025″، تحت شعار: “جميعا ملتزمون من أجل الصحة”،يومهالثلاثاء15 ماي2018 بقصر المؤتمرات محمد السادس بالصخيرات.

ويهدفهذا الملتقى،الذي يعتمد على مقاربةتشاركية،إلىتعميق النقاش حولجميعمحاور”مخطط الصحة2025″،حيثستنطلق خلاله أشغال 12 مجموعةعمل موضوعاتية تشمل مختلفالفاعلين،لمناقشةقضاياالصحة ذات الأولوية مثل صحةالأموالطفل، مؤسسات الصحة الأولية، المستشفيات العمومية، الإعاقة، الصحة العقلية، الأمراض غير السارية، الأمراض السارية، التغطية الصحية الأساسية والتغطية الصحية الشاملة، الموارد البشرية، التنظيم والشراكة، النظام المعلوماتي، والمردودية وجودة الخدمات، وذلك لبلورة تدابيرملموسة وآفاق إنجازها،تشملمؤشراتمحددةوواقعية وقابلةللقياسوالتحقق ،بالإضافةإلىوضعميزانيةتقريبيةتمكن وزارة الصحة منتأسيسأعمالهاالمستقبلية.

 

والجدير بالذكر أن “مخطط الصحة 2025” يستند على مبادئ وقيم: الاستمرارية والقرب، المسؤولية والمحاسبة، التكافل والتضامن، المساواة في الولوج، الأداء والنجاعة والجودة في الخدمات.كما أن هذا المخطط يرتكز علىثلاث دعامات أساسية؛

الدعامة الأولى، تتمثل في تنظيم وتطوير عرض العلاجات بهدف تحسين الولوج إلى الخدمات الصحية، ومن أهم محاور هذه الدعامة، تنظيم العرض الصحي الوطني وتطوير الشبكة العمومية وتعزيز شبكة مؤسسات الرعاية الصحية الأولية وتطوير الصحة المتنقلة بالعالم القروي، وتطوير صحة القرب وطب الأسرة.

الدعامة الثانية، تتمثل في تقوية البرامج الصحية الوطنية وبرامج محاربة الأمراض، وتشمل تعزيز برامج صحة الأم والطفل كأولوية وطنية، وتعزيز صحة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتقوية محاربة الأمراض السارية، وتحيين المخطط الوطني للصحة النفسية والعقلية، وتعزيز اليقظة الصحية والأمن الصحي.

أما الدعامة الثالثة، فتهم تطوير حكامة القطاع وترشيد استخدام الموارد واستعمالها، ويشمل توسيع التغطية الصحية الأساسية، ومعالجة الخصاص في الموارد البشرية، وتحسين ظروف العمل وتحفيز المهنيين، وتعزيز التأطير التشريعي والتنظيمي في القطاع الصحي.

 

وللإشارة،فإن هذا الملتقى التشاوري حول “مخطط الصحة 2025″، يأتي بعد لقاء تحضيري شارك فيه مسؤولو قطاع الصحة المركزيين والجهويين إلى جانب مدراء المراكز الاستشفائية الجامعية وبعض المؤسسات العمومية التابعة لوزارة الصحة، بتاريخ 31 مارس 2018، قدم خلاله السيد وزير الصحة، المحاور الأساسية المؤطرة لمشروع مخطط الصحة في أفق 2025.ويوم الخميس 19 أبريل 2018، قدم السيد الوزير عرضا مفصلا أمام أعضاء مجلس الحكومة حول هذا المخطط.

واليوم ينعقد هذا الملتقى من أجل تعميق النقاش حول مختلف قضايا الصحة ذات الأولوية بمقاربة تشاركية من شأنهاالإسهام بشكل كبيروموسع في مُوَاكبة ورش إصلاح القطاع الصحي، وتأهيل المنظومة الصحية ببلادنا، في إطار«مخطط الصحة 2025″، بهدف وضع مخطط عمل قطاعي يستجيب لكافة متطلبات المنظومة الصحية الوطنية وتحسين الحالة الصحية العامة للمواطنات والمواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.