مجتمع

وزير الخارجية ناصر بوريطة لوكالة فرانس : أعمال ميليشيات الجبهة الموَّثقة تشكل “تهديدا حقيقيا لزعزعة الاستقرار

أكد وزير الخارجية ناصر بوريطة لوكالة فرانس على ان المغرب أقفل بشكل نهائي العشر كيلومترات بجدار أمني انشأه أفراد من الهندسة  التابعة للقوات المسلحة الملكية بهدف “منع أي دخول للمنطقة” مستقبلا.

وقال معلقاً على العملية العسكرية التي قام بها صباح اليوم الجمعة الجيش المغربي في منطقة الكركارات إن “الأمر لا يتعلق بعملية هجومية وإنما هو تحرك حازم إزاء هذه الأعمال غير المقبولة”.

مؤكدا في ذات الوقت “أن عناصر المينورسو الموجودين على الأرض سجلوا عدم حدوث أي احتكاك مع المدنيين”.

وقالت وزارة الخارجية المغربية إنه “أمام الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة” لـ “ميليشيات البوليساريو” في المنطقة العازلة للكركرات بالصحراء المغربية، “قرر المغرب التحرك، في احترام تام للسلطات المخوَّلة له”، بحسب وكالة الأنباء المغربية.

وأشار المغرب إلى أن البوليساريو وميليشياتها، التي دخلت المنطقة منذ 21 الحادي والعشرين من أكتوبر 2020، نفذت “أعمال قطع طرق هناك، وعرقلت حركة الأشخاص والبضائع على هذا الطريق، واستمرت في مضايقة المراقبين العسكريين”.

وشدد المغرب على أن أعمال ميليشيات الجبهة الموَّثقة تشكل “تهديدا حقيقيا لزعزعة الاستقرار، والتي تغيّر وضع المنطقة، وتنتهك الاتفاقات العسكرية وتشكل تهديدا حقيقيا لاستدامة وقف إطلاق النار”، وزاد أن “هذه الأعمال الخطيرة تقوض أيّ فرص لإحياء العملية السياسية التي يرغب فيها المجتمع الدولي”.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *